حياكم الله في منتديات واحة الإسلام.... تشرفنا زيارتكم.... يزدنا تألقا انضمامكم لاسرتنا.... نعمل لخدمتكم ...فمنتدياتنا صدقة جارية لاجلكم فحياكم الله ونزلتم اهلا وحللتم سهلا
كلمة الإدارة
 
 

 
 
 
 

منتديات واحة الإسلام :: أقسام القرآن الكريم و السيرة النبوية :: واحة الأنبياء و الصحابة و علماء الأمة

كاتب الموضوع wissam مشاهدة صفحة طباعة الموضوع  | أرسل هذا الموضوع إلى صديق  |  الاشتراك انشر الموضوع
 المشاركة رقم: #
تم النشر فى :29 - 10 - 2020
wissam
Admin
Admin
تواصل معى
https://wahetaleslam.yoo7.com
البيانات
عدد المساهمات : 18292
السٌّمعَة : 21
تاريخ الميلاد : 16/04/1968
تاريخ التسجيل : 29/07/2016
العمر : 53
العمل/الترفيه : ربة منزل
defaultموضوع: صفيه بنت عبد المطلب 2

صفيه بنت عبد المطلب 2
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




اخوانى اخواتى فى الله الاعزاء الكرام اهلا ومرحباً باحبابى فى الله




هيا بنا نستكمل بعض سيره التقيه النقيه الطاهره صفيه بنت عبد المطلب

نتعلم من سيرتها العطره الفواحه بروائع الايمان والتضحيه وخدمة هذا الدين الذى هو امانه فى اعناقنا رجالاً ونساءاً

ونسال الله العلى القدير ان يعيننا على حمل هم نشر الدعوه الى الله




وتعالوا الى لقطات فى حياتها

ولنبدأ بقصة اسلامها رضى الله عنها

لما نزلت الانوار السماويه على أرض جزيرة العرب ونزل الوحى على الحبيب صلى الله عليه وسلم بدء النبى صلى الله عليه وسلم يدعو قومه وعشيرته واهله امتثالا لقول الحق جل وعلا فى الايه رقم 214 من سوره الشعراء

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ)

صدق الله العظيم




قام رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم فقال : يافاطمه بنت محمد يا صفيه بنت عبد المطلب يا بنى عبد المطلب لا املك لكم من الله شيئا سلونى من مالى ما شئتم "

والحديث روته عائشه رضى الله عنها وقد اخرجه مسلم 205 باب الايمان واحمد 6/187 والنسائى 6/250




فقذف الله نور الاسلام فى قلب صفيه رضى الله عنها فأسلمت لله جل وعلا وكان ابنها الزبير قد سبقها الى الاسلام ....




ومنذ تلك اللحطه وهى تتعايش بقلبها وجوارحها مع هذا الدين العظيم فتراها تصوم بالنهار و تقوم باليل ولسانها لا يتوقف عن ذكر الله

وكانت دائما تفكر كيف تنصر هذا الدين وماذا تستطيع ان تقدم لخدمة هذا الدين العظيم .




ولما اشتد ايذاء المشركين لاصحاب النبى صلى الله عليه وسلم خشى عليهم المصطفى من ان يفتنوا فى دينهم فأذن لهم بالهجره الى يثرب

فكانت عمته صفيه وابنها الزبير مع هؤلاء المهاجرين الذين خرجوا من ديارهم وأموالهم وتركوا وطنهم رغبة فى رضى الرحمن والجنه ونزلوا جميعاً فى رحاب وكرم الانصار الذين وضعوهم فى العيون واغلقوا عليهم الجفون خوفاً عليهم من نسيم الهواء ...




وهناك عاشت صفيه رضى الله عنها اجمل ايام حياتها فى ظل تلك البيئه الايمانيه وبعيداً عن بطش وتجبر المشركين وتعذيبهم




وعلى الرغم من انها كانت تخطوا نحو الستين من عمرها الحافل بالعطاء الا انها كان لها مواقف فى ارض الشرف والجهاد لن ينساها التاريخ




وستظل تلك المواقف نوراً على الدرب ينير الطريق للاجيال القادمه لتعرف طريق العزه والبطوله والفداء




ففى يوم أحد خرجت رضى الله عنها مع بعض النساء فكانت تنقل الماء وتسقى العطاشى وتبرى السهام وتداوى الجرحى وكانت تدعو لجند المسلمين بالنصر على الاعداء لتعلو راية الاسلام خفاقه عاليه

ولما انهزم المسلمون بعد ان خالف الرماه امر الرسول صلى الله عليه وسلم بالثبات على الجبل سواء كان النصر أم كانت الاخرى

وانفض اكثر الناس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يبق حوله سوى القلائل من اصحابه




قامت صفيه رضى الله عنها وبيدها رمح تضرب به فى وجوه الناس الفارين المنهزمين والاعداء المشركين وتقول لهم : انهزمت عن رسول الله ..؟؟

فلما رأها رسول الله صلى الله عليه وسلم اشفق عليها فقال لإبنها الزبير بن العوام : إلقاها فأرجعها لا ترى ما يشقيقها .




يقصد اى اذهب اليها يا زبير واجعلها ترجع حتى لا ترى ما حدث لأخيها حمزه




فذهب اليها ابنها الزبير وقال لها : يا اماه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرك أن ترجعى

فقالت صفيه : ولمَ ؟؟ ( أى" لماذا ") فقد بلغنى انه مُثل بأخى وذلك فى الله قليل فما ارضانا بما كان من ذلك فأخبره بذلك لأ حتسبن ولأصبرن ان شاء الله تعالى ..

وعاد الزبير الى رسول الله صلى الله عليه وسلم واخبره بما قالت

فقال النبى صلى الله عليه وسلم " خلى سبيلها "




فوقفت صفيه بجوار حمزه سيد الشهداء مضرجاً فى دماءه وقد مثل المشركون به فنظرت اليه وصلت عليه واسترجعت واستغفرت




ثم امر الرسول صلى الله عليه وسلم بدفن جثمان حمزه الطاهر .




الى هذا الحد انتهى النص المنقول بتصرف من كتاب صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم للشيخ محمود المصرى حفظه الله .




ولا تعليق عندى على موقف هذه السيده الجليله الطاهره النقيه المجاهده العابده الزاهده الصابره




والله و تالله ان موقفها يوم احد قد لا يستطيعه بعض رجالنا .




وكما سبق ذكرت هناك فارق شاسع بين الرجوله والذكوره




ان من وجهه نظرى أرى أن هذه السيده الفاضله أعلى شأناً ومنزله من بعض الرجال المتخاذلين المنهزمين نفسياً الذين لا يراعون أصول دينهم




رضى الله عنها وارضاها وجمعنا واياكم فى الجنه معها ومع رسول الله صلى الله عليه وسلم




واسمحى لى اختى فى الله ان اسالك سؤال يا من تنادين بالمساوه مع الرجل




هل ما تزالين تريدين هذه المساوه .؟؟

أبعد سرد هذه القصه تريدين المساوه مع الرجل .؟؟




أى مجد تبحثين عنه أى شرف ستناليه بالمساوه ؟؟؟




لقد بلغت السيده صفيه منزله تفوق منزلة الفرسان الشجعان بأفعالها




وصدقينى اختى فى الله تستطيعين ان تبلغى أعلى المنازل فى الجنه ان شاء الله بحسن اسلامك وجميل تربيتك لأولادك

بالعيش من اجل الدين وخدمته ومرضاة رب العالمين




وأعذرينى اختاه لو أن كلامى ليس منمقاً




ولكن الله وحده يعلم ان هدفى هو ان تفوزى بالجنه انتى ومن تحبين فى الله واهلك وكل المسلمين




انتظركم على الرابط التالى واستودعكم الله الذى لا تضيع عنده الودائع


الموضوع الأصلي : صفيه بنت عبد المطلب 2 // المصدر : منتديات واحة الإسلام // الكاتب: wissam
التوقيع: wissam



صفيه بنت عبد المطلب 2 2410


الثلاثاء نوفمبر 03, 2020 6:58 pm
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبه:
عضو فعال
الصورة الرمزية

ساجدة

البيانات
عدد المساهمات : 262
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 15/04/2017

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: صفيه بنت عبد المطلب 2



بارك الله فيك
وجزاك كل الخير
افادك الله بما افدتينا به
تقـبلي مروري وتقديري









الإشارات المرجعية


التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..


مواضيع ذات صلة


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




 ملاحظة: جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى



language  

Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
تحويل و برمجة الطائر الحر لخدمات الدعم الفني و التطوير