حياكم الله في منتديات واحة الإسلام.... تشرفنا زيارتكم.... يزدنا تألقا انضمامكم لاسرتنا.... نعمل لخدمتكم ...فمنتدياتنا صدقة جارية لاجلكم فحياكم الله ونزلتم اهلا وحللتم سهلا
كلمة الإدارة
 
 

 
 
 
 

منتديات واحة الإسلام :: الأقسام العامة :: منتدى الواحة العام

كاتب الموضوع منصورة ابن السيراج مشاهدة صفحة طباعة الموضوع  | أرسل هذا الموضوع إلى صديق  |  الاشتراك انشر الموضوع
 المشاركة رقم: #
تم النشر فى :14 - 06 - 2020
منصورة ابن السيراج
عضو فعال
عضو فعال
تواصل معى
البيانات
عدد المساهمات : 2461
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 28/01/1963
تاريخ التسجيل : 12/08/2016
العمر : 58
العمل/الترفيه : متقاعدة
d1موضوع: خرزات عمتي

خرزات عمتي
خرزات عمتي
كان من هوايات عمتي رحمها الله جمع الخرز بأنواعه، وكان لكل خرزة عندها اسم خاص بها ولكلٍّ منها تأثير ومفعول لا تتميز به الخرزات الأخرى.
ولا يشطح ذهن أحدكم إلى الخرز الحديث أو البلاستيكي الذي نراه في السوق، فالخرز الذي أحدثكم عنه هو خرزٌ من نوع آخر تماماً. فالأودية ومجاري السيول ومياه الأمطار بعد أن تجف هي المناجم الحقيقية  لهذا الخرز، وكانت عمتي عندما تمر من الوادي الذي يفصل بين بيتها وبيتنا تبدأ عيناها تدور يمنة ويسرة، كَمَن يبحث عن شيء أضاعه، وهي تتفرّس الحجارة الصغيرة بدقة شديدة، فإذا وقعت عينها على حجر صغير أملس، تكاد يدها تسبق عينها إليه، فتلتقطه بلهفة، ثم تمسحه بطرف ثوبها لتزيل بقايا التراب العالقة به، وتنظر إليه بإعجاب نظرة من وجد شيئاً ثميناً، ثم تدسّه في عِبِّهَا بعد أن ترتسم على ثغرها ابتسامة عريضة.
ولا تتابع عمتي سيرها قبل أن تضع في عِبِّهَا حفنة من الخرزات الثمينة، وعندما تصل إلى بيتنا وقبل أن تدخله من جهة الرواق تنفحنا ببيتٍ من الشِّعْر تعلّق به على ما تراه أمامها، ولم يحدث أبداً أن دخلت عمتي بيتنا دون أن يسبقها بيتٌ من الشِّعْر تنتقد به ما لا يعجبها من تصرفاتنا. فهي ناقدة في كل الأحوال.
وكنا صغاراً نرى في عِبّ عمتي بعض النتوءات البارزة فنظنها "كعكبان"؛ وهو نوع من الحلوى في ذلك الزمان، فنجلس بجانبها ونسألها أن تخرج لنا مما يوجد في عِبِّهَا، ولكن ما أعظم خيبتنا عندما تمد عمتي يدها إلى عِبِّهَا وتخرجها مليئة بالحجارة الصغيرة الملساء وتنشرها أمامها على الفراش، وتوجه كلامها إلى أمي وهي تضع حجراً صغيراً في يدها وتقول: هذي سِمْلِك، أنظري إليها، ما أشدّ بياضها، وتهز أمي رأسها بالإيجاب وكأنها فهمت كل شيء، أما نحن فنتصور حبَّات الكعكبان في تلك الحجارة الصغيرة، ولكننا نسأل عمتي بشيء من الفضول:

ما هو السملك يا عمتي ؟
وتتابع عمتي حديثها قائلة: يعني إذا زوج المرأة خطب عليها ضُرَّة، فإنه يخطب ولا يملك، أي لا تتم خطوبته بل تفسخ قبل إتمامها وكل ذلك بفضل خرزة السِّمْلِك، وتضيف عمتي: إنها مُجَرَّبَة، كل النسوان بيلبسنها، ما في مَرَه في عيلتنا ما معها سِمْلِك !.
وتتابع شرحها وتقول: وهذي سلوى اللي بتحطها في رقبتها زوجها ما بيسلاها، وهذي قُبْلَة اللي بتشيلها معها جوزها ما بيقبل على غيرها، وتقول لأمي: خذي لكِ هالخرزتين أحسن ما يتزوج عليك إسماعين، الزلام ما لهم أمان، كلهم ما لهم أمان.
ولا تنفع خرزات السملك عمتي، ولا بقية الحجارة الملساء الأخرى التي التقطتها من الوادي فقد تزوج عليها زوجها، وطردها لتعيش بقية عمرها في بيت أولادها.
تُرى كم من نسائنا تؤمن بك وبسحرك العجيب يا خرزة السملك !
بقلم: صالح زيادنة


الموضوع الأصلي : خرزات عمتي // المصدر : منتديات واحة الإسلام // الكاتب: منصورة ابن السيراج
الإثنين يونيو 15, 2020 11:35 am
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبه:
عضو فعال
الصورة الرمزية

قسي وبس2

البيانات
عدد المساهمات : 641
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/12/2019

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://rahm.ahlamountada.com

مُساهمةموضوع: رد: خرزات عمتي


ﺑﺎﺭﻙ ﻓﻴـﻜﻰ ﻋﻼﻡ ﺍﻟﻐﻴﻮﺏ
ﻭﻧﻔـــﺲ ﻋﻨــﻜﻰ ﻛـﻞ ﻣﻜــﺮﻭﺏ
ﻭﺛﺒـﺖ ﻗﻠﺒـﻜﻰ ﻋﻠـﻰ ﺩﻳﻨـﻪ ﺇﻧــﻪ ﻣﻘﻠـﺐ ﺍﻟﻘﻠـﻮﺏ







الإثنين سبتمبر 21, 2020 9:43 pm
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبه:
عضو فعال
الصورة الرمزية

ساجدة

البيانات
عدد المساهمات : 262
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 15/04/2017

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: خرزات عمتي


بارك الله فيك
وجزاك الله خيرا
على الطرح المفيد
لك مني أجمل تحية وتقدير









الإشارات المرجعية


التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..


مواضيع ذات صلة


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




 ملاحظة: جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى



language  

Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
تحويل و برمجة الطائر الحر لخدمات الدعم الفني و التطوير