حياكم الله في منتديات واحة الإسلام.... تشرفنا زيارتكم.... يزدنا تألقا انضمامكم لاسرتنا.... نعمل لخدمتكم ...فمنتدياتنا صدقة جارية لاجلكم فحياكم الله ونزلتم اهلا وحللتم سهلا
كلمة الإدارة
 
 

 
 
 
 

منتديات واحة الإسلام :: أقسام الأسرة و المجتمع :: واحة الطفل المسلم ::  قصص الأطفال

كاتب الموضوع wissam مشاهدة صفحة طباعة الموضوع  | أرسل هذا الموضوع إلى صديق  |  الاشتراك انشر الموضوع
 المشاركة رقم: #
تم النشر فى :21 - 10 - 2018
wissam
Admin
Admin
تواصل معى
https://wahetaleslam.yoo7.com
البيانات
عدد المساهمات : 18292
السٌّمعَة : 21
تاريخ الميلاد : 16/04/1968
تاريخ التسجيل : 29/07/2016
العمر : 53
العمل/الترفيه : ربة منزل
defaultموضوع: قصة قصيرة للأطفال من قصص انتصارات العرب المسلمين في بلاد الأندلس ( بشرى بالنصر)

قصة قصيرة للأطفال من قصص انتصارات العرب المسلمين في بلاد الأندلس ( بشرى بالنصر)
بسم الله الرحمن الرحيم

عيسى حسن الجراجرة المملكة الأردنية الهاشمية

مُستشار وزير الثقافة والإعلام (س) عمان – ضاحية الحسين للإسكان – ص. ب: 17112

كاتب وصحفي، مدير

عام دار مؤآب للنشر والتوزيع هاتف: 5537275 مكتب خاص ومنزل

خلوي: 077400609 / فاكس: 5856913

** قصة قصيرة للأطفال من قصص انتصارات العرب المسلمين في بلاد الأندلس (إسبانيا اليوم):

((بشرى بالنصر))

بقلم: عيسى حسن الجراجرة/ مستشار وزير الثقافة والإعلام (س)

بدأ الراوي الشيخُ يحكي لأحفادِهِ الصغارِ القصةَ الجديدةَ، التي وعدَهمْ بها، فقال:

كانَ يا ما كان، كان في ذاتِ يومٍ من الأيامِ، وفي زمانٍ بعيدٍ عن زَمَانِنَا هذا، زمانٌ كانتْ تُعَطِرَهُ انتصارات العرب المسلمين على أعدائهم في بلاد الأندلس.

ففي ذاتِ يومٍ من تلك الأيامِ المباركةِ، جاء الأمير المنصور بن أبي عامر حاكم الأندلس في ذلك الوقت، إلى المسجد الجامع في مدينة قرطبة عاصمة بلاد الأندلس في ذلك الوقت، للتبرك بالبدء بغزوته من هذا المسجد الجامع.

وكان الأمير المنصور بن أبي عامر قد تولى أمور الحكم الفعلية في بلاد الأندلس لما مات الخليفة المستنصر الأموي، وكان ابنه الأمير المؤيد صغيراً. وقد كان الأمير المنصور بن أبي عامر حسن السياسة، عالي الهمة في الحرب، عظيم الهيبة في الرياسة، وقد دامت له الإمارة والحكم بالأندلس لمدة ستة وعشرين سنة، غزا فيها بلاد الإفرنج ستة وخمسين غزوة، لم ينهزم له فيها جيش، ومات في إحدى غزواته عام 392 للهجرة.

وكان من عادة الأمير المنصور إذا قصد البدء بغزوة من غزواته ضد أعداء المسلمين الفرنجة في ذلك الوقت، عقد لواء الغزوة، وتبرك متفائلاً بالبدء بالمسير للحرب من المسجد الجامع في مدينة قرطبة، ولم يَسرْ إلى الغزاة والحرب في غزواته وحروبه جميعاً، إلا منطلقاً ومبتدئاً في كلِّ غزوة من غزواته، إلا من المسجد الجامع في قرطبة.

فاتفق أنه في بعض حركاته للغزاة والحرب توجه إلى المسجد الجامع في قرطبة لعقد اللواء، والبدء بالمسير من هناك، فاجتمع عنده القضاة والعلماء، وقادة الجيش، وأرباب الدولة، فرفعَ حاملُ اللواءِ اللواءَ، فصادف اللواء ثُريّا من ثريات مصابيح المسجد الجامع، فانكسرت بعضُ قناديل إحدى هذه الثريات على اللواء، وتبدد وانتثر زيت هذه القناديل التي انكسرت على اللواء.

فتطيّر الحاضرون وتشاءموا من ذلك، وتغير وجه الأمير المنصور بن أبي عامر وتشاءم مما حدث.ولكنَّ أحد العلماء الحاضرين أنقذ الموقف وقلبه رأساً على عقب، من التشاؤم التام، إلى التفاؤل التام والاستبشار بالخير وبالنصر المبين، عندما قال ذلك العالم للأمير:

((أبشر يا أمير المؤمنين بغزاة هينة لينة، وغنيمة سارة؛ فقد بلغت أعلامك الثريّا، وسقاها الله تبارك وتعالى، حتى ارتوت من زيت شجرة مباركة)).

(ولا يقصد العالم النابه هنا يا أبنائي الأعزاء بالثريا، ثريا مصابيح أضواء المسجد الجامع، ولكنه تمادى في تصوره وخياله فقصد: النجوم السبعة الساطعة الأضواء التي في السماء، وأما الشجرة المباركة: فهي شجرة الزيتون).

فاستحسن الأمير المنصور بن أبي عامر،كلام العالم،وتفسيره لما حدث، المتفائل المستبشر بالنصر، وكأن كلامه وتفسيره: ((كان بشرى بالنصر)).وبالفعل فقد كانت الغزوة من أبرك الغزوات، إذ حقق الله نصراً كبيراً للأمير المنصور بن أبي عامر رحمه الله على أعدائه الفرنجة، فهزمهم هزيمة منكرة، قصمت ظهورهم.

وطارَ الطيرُ وأسعدَ اللهُ مساءكم بالخير.

((المصدر الأصلي للقصة الأولى للنص: كتاب: أحلى الحكايات من كتاب ثمرات الأوراق لابن حجة الحموي، ص17))

أخوكم الكاتب والصحفي (صاحب الرؤيا)

عيسى حسن الجراجرة/مستشار وزير الثقافة والإعلام (س)

الأردن/ عمان/ ص.ب 17112/ضاحية الحسين للإسكان


التوقيع: wissam



قصة قصيرة للأطفال من قصص انتصارات العرب المسلمين في بلاد الأندلس ( بشرى بالنصر)  2410


الإثنين يناير 28, 2019 8:19 pm
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال
الرتبه:
عضو فعال
الصورة الرمزية

ندى الريحان

البيانات
عدد المساهمات : 28
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/07/2018

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة للأطفال من قصص انتصارات العرب المسلمين في بلاد الأندلس ( بشرى بالنصر)



جزااااك الله خيرا..

على هذا المجهود الرائــع..
الى الأمـــام..
لاتبـخلي عليــنا بجـــديــدك..
وتقـبلي مروريـ..
تحياتي.









الإشارات المرجعية


التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..


مواضيع ذات صلة


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




 ملاحظة: جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى



language  

Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
تحويل و برمجة الطائر الحر لخدمات الدعم الفني و التطوير