حياكم الله في منتديات واحة الإسلام.... تشرفنا زيارتكم.... يزدنا تألقا انضمامكم لاسرتنا.... نعمل لخدمتكم ...فمنتدياتنا صدقة جارية لاجلكم فحياكم الله ونزلتم اهلا وحللتم سهلا
كلمة الإدارة
 
 

 
 
 
 

منتديات واحة الإسلام :: الأقسام الإسلامية الرئيسية :: واحة الصوتيات و المرئيات الإسلامية ::  منتدى الشيخ محمد عابدين علي

كاتب الموضوع wissam مشاهدة صفحة طباعة الموضوع  | أرسل هذا الموضوع إلى صديق  |  الاشتراك انشر الموضوع
 المشاركة رقم: #
تم النشر فى :27 - 09 - 2016
wissam
Admin
Admin
تواصل معى
https://wahetaleslam.yoo7.com
البيانات
عدد المساهمات : 18292
السٌّمعَة : 21
تاريخ الميلاد : 16/04/1968
تاريخ التسجيل : 29/07/2016
العمر : 53
العمل/الترفيه : ربة منزل
defaultموضوع: تفريغ خطبة الزهد للشيخ محمد عابدين على - حصريا على منتدى واحة الإسلام

تفريغ خطبة الزهد للشيخ محمد عابدين على - حصريا على منتدى واحة الإسلام
اقتباس :



بسم الله الرحمن الرحيم







أول مرة اقوم بعملية تفريغ لمحاضرة او خطبة
و أتمنى اكون قد وفقت و ان يكون لدينا فريق عمل لمساعدتى فى تفريغ خطب الشيخ محمد عابدين على فى منتدانا واحة الإسلام






و طبعا من الممكن نقلها مع حفظ حقوق منتدى واحة الإسلام
و حقوق من قام بها (اختكمwissam)





الخطبة الصوتية هنا







تفريغ خطبة الزهد



للشيخ محمد عابدين على








الحمد لله الذى تتم بنعمته الصالحات فهو
الحكيم الكريم الرحيم الرحمن
الاول بلا بداية و الاخر بلا نهاية
أرسى الارض بالجبال فى نواحيها و أرسل السحاب الثقال بماء يحييها
ثم قضى بالفناء على ساكنيها 
ليجزى الذين أساءوا بما عملوا و يجزى الذين أحسنوا بالحسنى و زيادة






فنحمده تعالى و نشكره و من مساوئ أعمالنا نستغفره
فلا مانع لما اعطى ولا معطى لما منع






و أشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك له و اشهد ان محمدا عبده و رسوله
صلى الله عليه و على اله و صحبه و سلم تسليما كثيرا الى يوم الدين




اما بعد





فمرحبا بكم ايها الفضلاء و طبتم و طاب ممشاكم





و الله أسال ان يجمعنا و إياكم فى دار كرامته و فى مستقر رحمته انه على كل شئ قدير






يقول الله تبارك و تعالى فى كتابه العزيز( تلك الدارالآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين)




فانما فى هذا اللقاء المبارك نقف سويا على بابا عظيما يعرفه العارفون بالله الوجلون الخاشعون التائبون الحامدون العابدون السائحون
الا و هو باب الزهد و الزهد هو طريق للورع





فعن ابى سهل بن ابى سعد الساعدى رضى الله عنه





قال: يا رسول الله دلني على عمل إذا عملته أحبني الناس؟ فقال: ((ازهد في الدنيا يحبك الله، وازهد فيما عند الناس يحبك الناس)) اخرجه ابن ماجه



و يقول الامام احمد رحمه الله( الزهد فى الدنيا هو قصر الامل)




و سئل الجنيد رحمه الله عن الزهد فقال (الزهد هو استحقار الدنيا و محو اثارها من القلب)




و قال ابو سليمان الدارانى رحمه الله عن الزهد (هو ترك ما يشغل العبد عن الله جل و علا)





و قال الامام ابن القيم صاحب الكلام القيم عن الزهد يقول و الذى اجمع عليه العارفون
ان (الزهد سفر القلب من وطن الدنيا و اخذه فى منازل الاخرة )
انتهى كلامه







اللهم زهدنا فى دنيانا و حببنا فى أخرانا





فأين المسافرون بقلوبهم الى الله جل و علا



و أين المشمرون الى المنازل العالية الرفيعة عند الله جل و علا
و أين عشاق الجنان و حب جوار الرحمن الملك الديان سبحانه و تعالى




أين هم؟




يقول النبى صلى الله عليه و سلم محذرا
من التعلق بهذه الدنيا الفانية بقول الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم





(اقتربت الساعة ولا يزداد الناس على الدنيا الا حرصا و لا يزدادون من الله الا بعدا )




عفانا الله و اياكم
رواه الحاكم و صححه الالبانى





فالزهد يا عباد الله
هو ان تخرج من قلبك حب الدنيا و الحرص عليها لان الدنيا منقطعة فانية زائلة
الدنيا منقطعة فانية زائلة و لا ينبغى للعبد ان ينشغل بالزائل عن الباقى الدائم
و هى الاخرة الدائمة





قال بعض اهل العلم عن الزهد أن تنصرف عن الشئ
إحتقارا له و تصغيرا لشأنه
و تستغنى به بشئ خير منه




و هناك يا عبد الله
مفهوما خاطئا عن الزهد فبعض الناس يظن أن الزهد : (يعنى البس المرقع)





يلبس من الثياب الخشن او يسير على الاقدام فى الحر الشديد و هو يستطيع ان يركب





هذا مفهوم خطا عن الزهد يا عبد الله




بعض الصحابة كان يشترى ثوب بخمسمائة ريال ليقوم فيه الليل يقف بين الله عز و جل فى احسن منظر و الله جميل يحب الجمال



الزهد هو ان تستخدم نعم الله عز و جل فيما يقربك الى مولاك جل و علا
الزهد هو ان تستخدم نعم الله عز و جل فيما يقربك
الى الله جل و علا
فى طاعته و يبعدك عما حرمه الله جل و علا




الزهد هو ان تستعين بنعم الله
عز و جل لطلب الاخرة 
الزهد هو ان تسخر كل ما انعم الله به عليك من نعم باعمال صالحة لترقى بها و ترتفع بها الى خالقك جل و علا
هذا هو الزهد الحقيقى يا عبد الله





الزهد الحقيقى الا ترفض الدنيا بل ان تستخدمها
لرضى الله عز و جل





الزهد ليس أن ترفض الدنيا او ترفض المال او تكون فقيرا
او تكون عالة على الناس او تكون يدك السفلى





ليس هذا الزهد 
و لكن الزهد هو السعى فى هذه الحياة لكسب المال الحلال وأن تجعله فى يديك 
لا فى قلبك





أن تسعى فى هذه الحياة بكل الطرق المشروعة لكسب هذا المال
و تجعله فى يديك لا تجعله فى قلبك و ان تستخدم هذا المال
فى وجوه الخير التى ترضى ربك جل و علا





و النبى صلى الله عليه و سلم
ضرب لنا اروع الامثلة فى الزهد عندما اعطى سائله 
قطيعا من الغنم 
بين جبلين فقال الرجل لقومه 
لقد جئتكم من عند خير الناس و الله ان محمدا ليعطى عطاءا من لا يخشى الفقر




هذا هو الزهد ان تبذل المال لتتقرب الى لله جل و علا



و هذا نبينا سليمان عليه و على نبينا الصلاة و السلام كان ازهد قومه و مع



هذا كان يملك 
من الخوارق و من المال ما الله به عليم
فالزهد هو دليل على قوة ايمان العبد
الطامع فيما عند الله جل و علا




الزهد هو دليل على قوة ايمان العبد
الطامع فيما عند الله جل و علا




الذى يؤثر الباقية عن الفانية لان حب الدنيا يا عبد الله يضعف القلب
حب الدنيا يضعف السير




الى الله جل و علا فى مرضاته و فى طاعته و الله جل و علا يقول
(بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (16) وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى)







و لذلك كان النبى صلى الله عليه و سلم
يحذر أمته اشد التحذير من الركون الى الدنيا
و التعلق بها






فعن جابر بن عبد الله رضى الله عنه (ان رسول الله صلى الله عليه و سلم مر بالسوق
ذات يوم فوجد جدى الميت اى ولد الماعز فتناوله فاخذه من اذنه ثم رفعه ثم قال ايكم يحب ان يشترى هذا بدرهم قالوا و الله
لو كان حيا
لكان عيبا انه أَسَكَّ اى صغير الاذنين و كان عيبا عند العرب ان يشتروا هذه الانعام
المشبوهة اى صغير الاذنين و كيف و هو ميت قالوا
و الله لو كان حيا لكان عيبا فيه انه اسك اى صغير الاذنين يعنى اسك و ميت؟
فقال النبى صلى الله عليه و سلم
فَوَاللَّهِ لَلدُّنْيَا أَهْوَنُ عَلَى اللَّهِ مِنْ هَذَا عَلَيْكُمْ) رواه مسلم






لان شغف التعلق بالدنيا يا عبد الله ينسى العبد ما امامه من اهوال
شغف الدينا اذا دخل القلب ينسى العبد الاهوال
ينسى العبد الموت و ينسى العبد
النشور
و ينسى العبد الحساب
و ينسى العبد العقاب
و ينسى العبد الجنة و ينسى العبد النار 
عافانا الله و اياكم
اللهم سلم سلم




فليس الزهد فى الدنيا يا عبد الله بأن تحرم نفسك مما احله الله لك 
ليس الزهد ان تحرم نفسك مما احله
الله لك من الطيبات 
اذن الحلال نعمة من الله و على العبد ان يتحرى الحلال لان الله جل و علا يحب ان يرى اثر نعمته
على عبده







فعليك ان تستعين بنعم الله يا عبد الله على طاعته
حيث امرك و اياك بالزهد المخالف الى النبى صلى الله عليه و سلم
اياك و الزهد المخالف





فعن انس ابن مالك رضى الله عنه
يقول (جاء ثلاثة رهط الى بيوت ازواج
النبى صلى الله عليه و سلم يسالون عن
عبادة النبى
صلى الله عليه و سلم فلما اخبروا كانهم
تقالوها فقالوا: وأين نحن من النبي صلى الله عليه وسلم، ,وقد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، قال أحدهم: أما أنا فإني أصلي الليل أبدًا وقال آخر: أنا أصوم الدهر ولا أفطر، وقال الثالث: و اما أنا فأعتزل النساء فلا أتزوج النساء أبدًا، فجاء رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إليهم فقال: أنتم الذين قلتم كذا وكذا،قالوا نعم قال
أما والله إني لأخشاكم الى الله وأتقاكم له لكني أصوم وأفطر، وأصلي وأرقد، وأتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني. )
رواه مسلم







فيا عبد الله ازهد فى الدنيا
. بما يوصلك الى محبة الله عز و جل




اقول ما تسمعون و استغفر الله العظيم الجليل
لى و لكم فاستغفروه فيا فوز المستغفرين




الحمد لله و كفى و الصلاة و السلام على النبى المصطفى
ايها الاحباب الكرام




من المفهوم الخطأ
عن الزهد هو ان يزهد العبد
بانه يجلس فى بيت والديه ولا يسعى الى اى عمل ولا وظيفة
هذا ليس من الزهد ان يجلس الانسان عالة على الاخرين او عاطلا و النبى ص يقول( ما اكل احد طعاما قط
خير من ان ياكل من عمل يده
وان نبى الله النبى داوود عليه السلام كان ياكل من عمل يده)
رواه البخارى






فانت يا عبد الله



خلقت لتعمل فى هذه الحياة و تسعى فيها فى طلب الرزق الحلال و أمرت ان تعمر هذه الدنيا 
و يبين لنا 
الرسول صلى الله عليه و سلم
(ان المؤمن القوى خير و احب عند الله من المؤمن الضعيف) رواه مسلم






لانه لا ياتى الايمان الامقرونا بالعمل الصالح الا الذين امنوا و عملوا الصالحات لان المؤمن القوى الذي يمتلك
قوة الايمان و يمتلك قوة العلم وقوة المنصب وقوة البدن وقوة المال فهذا المؤمن محبب الى الله





لماذا يا عبد الله؟ لان باب الاعمال الصالحة مفتوحا امامه على مصرعيه






فاذا كنت عالما
أمامك اعمال صالحة لا تعد ولا تحصى





اذا كنت ذا منصب فبجرة قلم تحق حقا و تبطل باطلا 
بجرة قلم تحق حقا و تبطل باطلا
تقر معروفا و تزيد من كرم





فهذا هو الزهد فى الحقيقة





لا ان ترفض الدنيا...




و لكن يا عبد الله عليك ان توظف
الدنيا لتكون عونا لك فى الاخرة
الواجب عليك ان تزهد فى الدنيا و تدخرها للاخرة
فليس من الزهد ان اكون اميا جاهلا
لا
فمن الزهد
ان تكون مثقفا ثقافة عالية
و خاصة فى ظل هذا العصر و الفضائيات و الاتصالات لتتماشى مع حضارة عصرك






الزهد ان تكون يا عبد الله فى خدمة الاخرين تخدم الناس لوجه الله
تخدم الناس مرضاة ابتغاء الله جل و علا





هذا هو الزهد



فالزاهد يا عبدالله هو الذى يزهد فى شئ محتقر 
الزاهد الحقيقى هو الذى يزهد فى شئ محتقر و يطمع فى شئ معتبر





النفس تبكى على الدنيا وقد علمت ** آن السلامة فيها, ترك ما فيها
لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ** إلا التي كان قبل الموت يبنيها
فان بناها بخير طاب مسكنها ** وان بناها بشر, خاب بانيها





و الله جل و علا
يقول( و ما الحياة الدنيا الا متاع الغرور)





و الغرور يا عبد الله من الشيطان
لان الشيطان يعطى الدنيا حجما كبيرا
الشيطان يعطى اللذائذ حجما ضخما كبيرا 
الشيطان يعطى العبد المكانة الاجتماعية حجما كبيرا
كل هذا على حسابك يا عبد الله فقوة ايمانك هى التى تردعك
لتكون زاهدا حقا
الى الله 
و لذلك كان الامام على رضى الله عنه يقول




يقول الامام على( يا دنيا غرى غيرى) فالزهد الحقيقى



ضرب به المثل صحابة النبى صلى الله عليه و سلم



فكان ابو بكر الصديق من اغنى الصحابة و مع ذلك
كان ازهد الناس يكنس بيت الامة و ينظفه و هو من هو رضى الله عنه





و كان عبدالرحمن بن عوف من اغنى الصحابة و مع ذلك كان من ازهد الناس 
و كان طلحة بن عبيد الله كان من اغنى الناس و كان مع هذا
من الزاهدين
و كان عثمان بن عفان
رضى الله عنه من ازهد الناس
و كان اغنى الناس الذى جهز جيش العسرة






فالزهد يقول
الامام بن تيمية عن الزهد 
اخر ما اختم به
هذا اللقاء المبارك
يقول الامام بن تيمية عن الزهد
( هو ترك ما
لا ينفع فى الاخرة)





انتهى





ترك مالا ينفعك فى الاخرة
اى شئ لا ينفعك فى الاخرة الواجب عليك ان تتركه هذا هو الزاهد الحقيقى







الله اسال ان يجعلنا و اياكم من الزهاد و من العباد الذين يتقربون
الى الله و يحبون الله حبا جما يحبون الله ورسوله حبا جما
اللهم انا نسالك حبك و حب من يحبك
و حب كل عمل يقبرنا الى حبك 
اللهم اعز الاسلام و المسليمن
اللهم اعز الاسلام و المسلمين
و اذل الشرك و المشركين
و دمر اعداء الدين
و احفظ بلاد المسلمين
اللهم امنا فى اوطاننا ووفق ائمتنا وولاة أامورنا
اللهم وفق ائمتنا وولاة امورنا




اللهم صب علينا الرزق صبا



اللهم صب علينا الرزق صبا
ولا تجعل معيشتنا ضنكا 
اللهم انزل علينا رحماتك و بركاتك و سكناتك
يا ارحم الراحيمن و يا احكم الحاكمين





عباد الله لا تنسوا اخوانكم فى سوريا لا تنسوهم
من الدعاء فانهم مظلومون




اللهم انتصر لهم



اللهم انتصر لهم
اللهم انتصر لهم




عباد الله قوموا الى صلاتكم يرحمكم الله











تم تفريغ الخطبة بحمد الله
أختكم wissam





السبت 21 ابريل 2012




التوقيع: wissam



تفريغ خطبة الزهد للشيخ محمد عابدين على - حصريا على منتدى واحة الإسلام 2410


السبت ديسمبر 03, 2016 10:17 pm
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
Admin
الرتبه:
Admin
الصورة الرمزية

منارة الاسلام

البيانات
عدد المساهمات : 2907
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 14/08/2016

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: تفريغ خطبة الزهد للشيخ محمد عابدين على - حصريا على منتدى واحة الإسلام


جزاكم الله كل خيرا
على طرحك وانتقاءك القييم ,.
وسلمت يمناك على نقلك الطيب
والحرف العطر
جعلها الله في موازين حسناتك ,







التوقيع: منارة الاسلام



تفريغ خطبة الزهد للشيخ محمد عابدين على - حصريا على منتدى واحة الإسلام 635061411




الإشارات المرجعية


التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..


مواضيع ذات صلة


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




 ملاحظة: جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى



language  

Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
تحويل و برمجة الطائر الحر لخدمات الدعم الفني و التطوير