منتديات واحة الإسلام
بِكُلّ رَائِحَةِ الْفُلِ وَالْيَاسَمِيّنِ وَالْوَرْدِ وَالْزَهْرِ ..
وَبِكُلّ مَا إِجْتَمَعَ مِنْ الْمِسْكِ وَالْرَيّحَانِ وَالْعُوّدِ وَالْعَنْبَرِ ..
[...... أَهْلاً وَسَهْلاً بِك بَيّننَا ......]
سُعَدَاءْ جِدَاً بِإنْضِمَامِك لِـ مُنْتَدَانَا ..
وَقُدَوّمِك إِلَيّنَا وَوجُودِك مَعَنَا زَادَنَا فَرحَاً وَسُروّرَاً ..
وَلأجْلُك نَفْرِشُ الأرْضَ بِـ [ الْزُهُوّرْ ] ..!
فَـ لَك مِنْا كُلّ الْحُبِ وَالْمَوَدَةِ وَالأخُوَةِ الْصَادِقَة ..
 الرئيسيةالتسجيلدخول 
حياكم الله في منتديات واحة الإسلام.... تشرفنا زيارتكم.... يزدنا تألقا انضمامكم لاسرتنا.... نعمل لخدمتكم ...فمنتدياتنا صدقة جارية لاجلكم فحياكم الله ونزلتم اهلا وحللتم سهلاكلمة الإدارة

  
  

أهلا وسهلا بك إلى منتديات واحة الإسلام.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


  
  


منتديات واحة الإسلام :: الأقسام التاريخية :: واحة التاريخ و الحضارات و السفر و الآثار

صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
  
شاطر
  

  
الثلاثاء فبراير 07, 2017 8:14 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
Admin
Admin

بدر حافظ

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1071
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/01/2017
الموقع الموقع : egypt
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: مســــــــــــاجد لها تاريخ


مســــــــــــاجد لها تاريخ










المسجد الحرام 





هو أعظم مسجد في الإسلام ويقع في قلب مدينة مكة غرب المملكة العربية السعودية، تتوسطه الكعبة المشرفة التي هي أول بناء وضع على وجه الأرض، وهذه هي أعظم وأقدس بقعة على وجه الأرض عند المسلمين. والمسجد الحرام هو قبلةالمسلمين في صلاتهم. سمى بالمسجد الحرام لحرمه القتال فيه منذ دخول النبي المصطفي إلى مكة المكرمة منتصرا.


 " إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ " (آل عمران: آية 96)


والمسجد الحرام هو أول المساجد الثلاثة التي تشد إليها الرحال. فقد قال نبي الإسلام محمد - صلى الله عليه وسلم-: لا تُشَدُّ الرِّحَال إلاَّ إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الاقصى.







المسجد الاقصى








المسجد  الاقصى هو الإسم الإسلامي الذي سماه الله لهذا المكان في القرآن حيث قال تعالى


(سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)





ومعنى الإسم الأقصى أي الأبعد والمقصود المسجد الأبعد مقارنة بين مساجد الإسلام الثلاثة أي أنه بعيد عن مكة والمدينة على الأرجح.وقد كان المسجد الأقصى يعرف ببيت المقدس قبل نزول التسمية القرآنية له، 





أهمية المسجد الأقصى:





- أنه قبلة المسلمين الأولى 





- أنه مهبط الوحي وموطن الأنبياء وهذا معلوم مقرر 


- أنه من المساجد التي تُشد الرحال إليها . 


- أن الله تعالى وصفه في القرآن بأنه مبارك


- مبارك على أرض مقدسة,أن الله تعالى وصفها بأنها مقدسة في قوله تعالى على لسان موسى عليه السلام : ( يا قومِ ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم )


- الصلاة في المسجد الأقصى تعدل مائتين وخمسين صلاة


- أن المسيح الدجال لا يدخل تلك الارض


- أن الرسول صلى الله عليه وسلم أسري به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى 


- وهناك الكثير والكثير




 مسجد قباء













هو أول مسجد أسس على التقوى وأول مسجد بني في الإسلام، قال الله تعالى في سورة التوبة: 





"وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإرْصَادًا لِمَنْ حَارَبَ اللهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إنْ أَرَدْنَا إلاَّ الْحُسْنَى وَاللهُ يَشْهَدُ إنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ * لاَ تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالُ يُحِبُّونَ أنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللهُ يُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ".


 (التوبة: 107-108).





هذه الآيات تشهد لهذا المسجد العظيم بالعظمة، والخير والبركات، والتفوق على غيره من المساجد. وقد جاء في الحديث: "من تطهر في بيته وأتى مسجد قباء فصلّى فيه صلاة فله أجر عمرة"، وفي حديث آخر: "من خرج حتى يأتي هذا المسجد -يعني مسجد قباء- فصلّى فيه كان كعدل عمرة". 








توقيع : بدر حافظ



_________________



  
  
الثلاثاء فبراير 07, 2017 8:25 pm
رقم المشاركة : ( 2 )
Admin
Admin

بدر حافظ

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1071
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/01/2017
الموقع الموقع : egypt
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: مســــــــــــاجد لها تاريخ


مســــــــــــاجد لها تاريخ


المسجد النبوى الشريف 







هو من المساجد التي يشد الرحال إليها! وهو المسجد المبارك الذي أسس بنيانه النبي الكريم صلوات الله تعالى وسلامه عليه، وقد بنى يدا بيد مع المسلمين بناؤه الطاهر، وهو مركز الدعوة الأولى إلى الله تعالى، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، مسجدي هذا والمسجد الأقصى والمسجد الحرام ). روى ابن حبان وأحمد الطبراني بسند حسن عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال خير ما ركبت إليه الرواحل مسجدي هذا والبيت العتيق ). وأفضل ما في المسجد النبوي الشريف الروضة الشريفة قال صلى الله عليه وسلم ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة ). وروى أحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه قول النبي صلى الله عليه وسلم بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة، ومنبري على حوضي ). وروى أحمد عن سهل بن سعد مرفوعا( منبري على ترعة من ترع الجنة ))، وفيه المحراب والمنبر والأساطين وأيضا من الأماكن المفضلة الحجرة النبوية الشريفة، وهي الحجرة التي سكنها النبي الكريم صلوات الله تعالى وسلامه عليه وأزواجه المطهرات وتقع الحجرة بجوار مسجده صلى الله عليه وسلم وفيها قبره عليه الصلاة والسلام وقبر أبي بكر وعمر رضي الله عنهما. 


مسجد الجمعه















عندما هاجر الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنـورة التي وصل إليهـا يـوم الاثنين 12 من ربيـع الأول من العـام الهجري الأول أقام علـيه الصـلاة والسـلام في قباء أربعـة أيـام حتى صباح يوم الجمعة الموافق 16 من شهر ربيع أول ( من العام نفسه )، ثم خرج صلى الله عليه وسلم متوجهاً إلى المدينة المنورة، ( وعلى مقربة من محـل إقامتـه بقباء ) أدركته صلاة الجمعـة فصلاها في بطن ( وادي الرانوناء )، وقد حدد المكان الذي صلى فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم الجمعة وسمي بعد ذلك ( بمسجد الجمعة )، وتم بناؤه من الحجر الذي تهدم عدة مرات، فأعيد بناؤه وتجديده في كل مرة يتهدم بها حتى عام 1409هـ عندما أمر خادم الحرمين الشريفين بهدم المسجد القـديم وإعادة بنائه وتوسعته وتـزويده بالمرافق والخـدمات اللازمة ( كسكن للإمام والمؤذن ومكتبة ومدرسة لتحفيظ القران الكريم ومصلى للنسـاء مع دورات المياه) وأصبح المسجد يستوعب لستمائة وخمسـين مصلياً بعد أن كان لا يستـوعب لأكثر من سبعين مصل وللمسجد منارة رفيعة بديعة وقبـة رئيسيـة تتـوسط ساحة الصـلاة إضافـة إلى أربع قباب صغيرة.




مسجد ذو القبلتين








كانت قبلة المسلمين منذ البعثة النبوية المباركة هي "بيت المقدس" الذي كانت اليهود تتوجه إليه في عباداتها، وظلّ هذا المكان المقدس قبلةً للمسلمين طيلة ثلاثة عشر عامًا يتوجهون إليه في عباداتهم وصلواتهم، وما إليها من الأمور التي يشترط فيها مراعاة القبلة.

وفي ظهر يوم الثلاثاء النصف من شهر شعبان أو رجب حسب أغلب الروايات من السنة الثانية للهجرة النبوية المباركة، أي بعد البعثة النبوية بثلاث عشرة سنة وبعد ستة عشر أو سبعة عشر أوثمانية عشر شهراً من الهجرة النبوية تحوّلت قبلة المسلمين من بيت المقدِس إلى الكعبة الشريفة.

ذكر بن سعد في الطبقات ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم زار أم بشر بن البراء بن معرور في بني سلمة فصنعت له طعاماً وحانت صلاة الظهر فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصحابه ركعتين ثم أُمر أن يوجه إلى الكعبة فاستدار إلى الكعبة واستقبل الميزاب فسمي المسجد مسجد القبلتين ). 

أما المكان الذي تمّ فيه تغيير القبلة فهو مسجد ينسب لبني حرام من بني سلمة، وتذكر بعض المصادر أن بني سواد بن غنم بن كعب هم الذين أقاموه على عهد رسول الله (صلى الله عليه وسلم). ومنذ هذه اللحظة سُمي هذا المسجد بمسجد القبلتين؛ لأن الصحابة صلّوا فيه صلاة واحدة إلى قبلتين.

يقع المسجد في الجنوب الغربي من بئر رومة قرب وادي العقيق وفوق رابية مرتفعة قليلاً، ويبعد عن المسجد النبوي خمسة كيلو مترات بالاتجاه الشمالي الغربي





توقيع : بدر حافظ



_________________



  
  
الثلاثاء فبراير 07, 2017 8:36 pm
رقم المشاركة : ( 3 )
Admin
Admin

بدر حافظ

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1071
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/01/2017
الموقع الموقع : egypt
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: مســــــــــــاجد لها تاريخ


مســــــــــــاجد لها تاريخ


  مســـــــــــــــــــجد بنى حرام








سمي بذلك لوقوعه في منازل بني حرام. يقع المسجد غربي جبل سلع، وعلى يمين القادم من شارع السيح والمتجه إلى منطقة المساجد السبعة، خلف المدرسة الثانوية الثامنة للبنات. 

وقد ورد أن في محله حدثت معجزة تكثير الطعام على يد الرسول صلى الله عليه وسلم في غزوة الأحزاب أثناء حفر الخندق . وإنه صلى في موضعه. 


مســـــــــــــــــــجد الغمامه









مسجد المصلى ( الغمامة ) 

في موضعه كان يصلى عليه الصلاة والسلام صلاة العيد وصلاة الاستسقاء. ولهذا عرف بمسجد المصلى.

عن أنس بن مالك : ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إلى المصلى ليستسقي ، فبدأ بالخطبة ، ثم صلى وكبر واحدة افتتح بها الصلاة ، فقال : هذا مجمعنا ومستمطرنا ومدعانا لعيدنا ولفطرنا وأضحانا ، فلا يبنى فيه لبنة على لبنة ولا خيمة ) . 

عن أبي هريرة  قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قدم من سفر فمرّ بالمصلى، استقبل القبلة ووقف يدعو .





مســـــــــــــــــجد السقيا











وبهذا الموضع تفقد النبي صلى الله عليه وسلم جيش بدر. وهذه الأرض كانت لسعد بن أبي وقاص ، وفي هذا المكان دعا عليه الصلاة والسلام بالبركة للمدينة . 
عن أبي قتادة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ، ثم صلى بأرض سعد، بأصل الحرة، عند بيوت السقيا، ثم قال: ( اللهم إن إبراهيم خليلك وعبدك ونبيك، دعاك لأهل مكة، وأنا محمد عبدك ونبيك ورسولك، أدعوك لأهل المدينة، مثل ما دعاك به إبراهيم لأهل مكة، ندعوك أن تبارك لهم في صاعهم ومدهم وثمارهم، اللهم حبب إلينا المدينة كما حببت إلينا مكة.





توقيع : بدر حافظ




  
  
الثلاثاء فبراير 07, 2017 8:41 pm
رقم المشاركة : ( 4 )
Admin
Admin

بدر حافظ

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1071
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/01/2017
الموقع الموقع : egypt
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: مســــــــــــاجد لها تاريخ


مســــــــــــاجد لها تاريخ


مسجد عمرو بن العاص





يعتبر جامع عمرو بن العاص هو أول مسجد في مصر وإفريقيا كلها.


يقع الجامع بالفسطاط بحي مصر القديمة ، فبعد فتح الاسكندرية أرادها عمرو  عاصمة لمصر فأمره عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن ينزل المسلمين منزلاً لا يحول بينه وبينهم نهر ولا بحر ، فاختار مكان فسطاطه ونزل هناك فسميت البقعة باسم الفسطاط.


ثم بنى عمرو رضي الله عنه  مسجداً لإقامة شعائر صلاة الجمعة فبني هذا المسجد الذي سمي باسمه حتى الآن ، وكان يعرف أيضاً بمسجد الفتح  ... والمسجد العتيق ... وتاج الجوامع ، وكان أول إنشائه مركزا للحكم ونواة للدعوة للدين الإسلامي بمصر .


 ثم بنيت حوله مدينة الفسطاط التي هي أول عواصم مصر الإسلامية، وأخذ الفسطاط يتسع سريعاً بعد أن نزلت فيه القبائل العربية الإسلامية مثل (أسلم، بلى، معاذ، ليث، عنزة، هذيل، عدوان).. حتى أصبحت المدينة الجديدة حاضرة مصر.


نبذة تاريخية


كانت مساحة الجامع  وقت إنشائه 50 ذراعاً فى 30 ذراعاً وله ستة أبواب، وظل كذلك حتى عام 53هـ / 672م حيث توالت التوسعات فزاد من مساحته "مسلمة بن مخلد الأنصاري" والي مصر من قبل "معاوية بن أبي سيفان" وأقام فيه أربع مآذن، وتوالت الإصلاحات والتوسعات بعد ذلك علي يد من حكموا مصر حتى وصلت مساحته بعد عمليات التوسيع المستمرة نحو أربعة وعشرين ألف ذراع معماري، وهو الآن120 فى 110أمتار ( أي حوالي 13200 متر )


صلاح الدين و جامع عمرو :


وفي عام  564 هـ إبان الحملة الصليبية على بلاد المسلمين ، تخوف المسلمون من احتلال مدينة الفسطاط التي فيها جامع عمرو بن العاص ، فعمد الوزير الضعيف شاور إلى إشعال النيران فيها ، لعجزه عن الدفاع عنها ، فاحترقت المدينة، وتخرب جامع عمرو بن العاص ، وتشعث ، بعد أن استمرت النيران 45 يوماً تتأجج في الفسطاط وتأتي على ما فيه.


 إلا أن بطل تحرير بلاد المسلمين من الصليبيين صلاح الدين الأيوبي ، بدأ مرحلة إعمار المسجد من جديد بعد تلك النكبة المهولة ، فأصلح منه عام 568 هـ  كثيراً ، وأعاد بناء صدر الجامع والمحراب الكبير ، وكساه بالرخام ، ونقش عليه نقوشاً حسنة منها اسمه.
في العهد العثماني :
وفي1212 في عهد العثمانيين قام الأمير مراد بك بإعادة بناءِ داخلِ الجامع بعد هدمه ، إثر سقوط إيوانه وميل عُمُده ، إلا أن القائمين على البناء لم يكونوا بمستوى العمل الكبير والمهمة العظيمة لمثل هذه المساجد الضخمة ، فكان ترميم مراد بك غير منتظم ولا متناسق ،  غير أنه بنى بالمسجد منارتين هما الباقيتان إلى الآن.
ووافق الفراغ من ترميم مراد بك لمسجد عمر بن العاص آخر جمعة من شهر رمضان ، فاحتفل بافتتاحه ، وأثبت تاريخ هذه العمارة في ألواح تاريخية فوق الأبواب الغربية وفوق المحرابين : الكبير والصغير.
وقد اتخذت عادة الاحتفال الشعبي الكبير بآخر جمعة في رمضان في هذا المسجد بصلاة الأمراء والملوك فيه منذ ذلك الحين.
 أحداث في التاريخ المعاصر  :
شهد المسجد أحداثاً جساماً في التاريخ المعاصر  أهمها:  
الزلزال المدمر  الذي هز مصر كلها الاثنين 15 ربيع الثاني 1413هـ / 12 أكتوبر 1992م وأصيبت بعض أعمدة المسجد وحوائطه بشروخ وتصدعات وقامت هيئة الآثار المصرية بترميمه.
- انهيار خمسين متراً من سور حرم الجامع ليلة الجمعة 13 شوال 1414هـ / 25 مارس 1994م وقامت هيئة الآثار بإقامة سور خرساني بارتفاع ستة أمتار حول الجامع ومرافقه.
في يوم الأحد الموافق 5 ذو القعدة 1416هـ / 24 مارس 1996م انهار 150 متراً من سقف المسجد في الجزء الجنوبي الشرقي بإيوان القبلة، وقد تم فك إيوان القبلة وإعادة البناء وتصويب الأخطاء المعمارية التي نتجت عن تجديدات "مراد بك" .
محكمة ، وبيت مال اليتامي:
ويشير بعض الدارسين والمهتمين بمسجد عمرو بن العاص إلى أنه كانت فيه محكمة لفض المنازعات الدينية والمدنية ، وكانت تعقد جلساتها في الجانب الغربي منه.
كما أن مسجد عمرو في الفسطاط كان به بيت المال ، فقد وصف الرحالة ابن رسته بأنه كان موجوداً أمام المنبر على شكل قبة عليها أبواب من حديد. ويرى بعض هؤلاء الدارسين أن بيت المال هذا ، ليس هو بيت المال الرئيسي الخاص بالدولة ، بل إنما هو بيت مال اليتامى.
حلقات ودروس وعلماء:
ولا يفوتنا أن نشير إلى الدور العلمي الرائد الذي قام به جامع عمرو بن العاص طيلة قرون وقرون .
ويكفيه فخراً أن الإمام الشافعي ألقى فيه دروسه و الليث بن سعد  و أبو طاهر السلفي ، وخطب فيه العز بن عبد السلام .
كما يكفيه فخراً أن حلقات الدرس فيه في البداية كانت سنة 326هـ (33) حلقة منها (15) حلقة للشافعيين و (15) حلقة للمالكيين و(3) حلقات للأحناف ثم ارتفع العدد إلى (110) حلقات. فإذا قدرنا أن كل حلقة بها (20) مستمعاً فلا أقل من أن يكون مجموع طلاب العلم في جامع عمرو بن العاص حينذاك أكثر من ألفي طالب...
بل كان في المسجد عام 415هـ حلقة درس ووعظ للسيدات ، تقوم عليها إحدى النساء الشهيرات في زمانها ، وهي أم الخير الحجازية...
الجامع الآن :
يقول الشيخ محمود حبيب وكيل أول وزارة الأوقاف المصرية :
وحالياً يعتبر مسجد عمرو قلعة للثقافة والدعوة والإعلام بالإسلام معرفة وعملاً من خلال الأنشطة المتعددة في ساحته سواء علي أعواد منبره أو كرسي الدروس فيه، أو من خلال الأنشطة الاجتماعية المتصلة مباشرة بالحي الذي يحيط به من خلال المقرأة ولجنة الزكاة وفصول التقوية وغير ذلك مما يدعم صلة المجتمع المسلم بهذا المسجد العريق". 





توقيع : بدر حافظ



_________________



  
  
الثلاثاء فبراير 07, 2017 8:43 pm
رقم المشاركة : ( 5 )
Admin
Admin

بدر حافظ

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1071
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/01/2017
الموقع الموقع : egypt
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: مســــــــــــاجد لها تاريخ


مســــــــــــاجد لها تاريخ







توقيع : بدر حافظ



_________________



  
  
الثلاثاء فبراير 07, 2017 8:50 pm
رقم المشاركة : ( 6 )
Admin
Admin

بدر حافظ

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1071
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/01/2017
الموقع الموقع : egypt
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: مســــــــــــاجد لها تاريخ


مســــــــــــاجد لها تاريخ


مسجد أمير الجيوش








قائد جيوش عمرو بن العاص

الصحابى شريك بن سمى الغطافى المرادى

أنشا المسجد عام 19ــ هـ 642 م

تم تجديده عدة مرات

أخر تجديد وتوسيع للمسجد

فى سنة 1973

المسجد من الداخل مربع مساحته 500 متر حسب أمتار الموكيت و به 25 عمود خرسانى مستدير و شخشيخه خشبية تشغل معظم سقفه بارتفاع خشبى له نوافذ للإضاءة والسقف الخشبى عليه رسومات هندسية تقارب رسم خيام السرادقات من مثلثات ومربعات بألوان البنى ودرجاته وله منبر حجرى فى قلب يمين جدار القبلة كما هو متبع فى المساجد الحديثة حاليا خاصة صغيرة المساحة  وللمسجد شبابيك كبيرة على الشارع فى الواجهة الجنوبية وبه مكتبة خشبية  وفى خلفيته عدة دكك خشبية لقراءة القران وجلوس صلاة كبار السن يتراص أمامها ستاندات للمصحف ..

والمسجد لا يتبع الآثار لكنه يتبع وزارة الاوقاف التى تعين (إمام المسجد )أما باقى احتياجاته فهى من تبرعات الاهالى كما أن المحلات الملاصقة للمسجد هى وقف يتبع الأوقاف لصالح المسجد(للخضار والملابس وورشة حدادة ) و نتابع أى محل يغلق  فنضيف مساحته للمسجد و مأذنتى المسجد هى( منظر فقط )فالميكروفون والأضاءة توضع على أسطح وجدران العمارات المجاورة..

فى المسجد قبة خشبية خالية موضوعة فى حجرة الإمام وعرفت من كبار السن إنها كانت كمقام فى وسط المسجد ثم فى إحدى التجديدات والتوسعات وضعت فى أقصى يمين المحراب ثم نقلت قى تجديد أخر الى داخل الغرفة وأختلفوا فى تحديد صاحبها والموقع الأصلى لها واوضح لى الامام ان بعض الأهالى خاصة النساء كانوا يأتون للتبرك بها فوضعتها فى مخزن المسجد..

واتفقنا على انه لا يوجد ما يثبت دفن الصحابى الجليل فى هذا المكان لكن وجدت صخرة رخامية فى شكل كتلة أسطوانية بطول نصف متر وعرض حوالى 30 سم وجهها عليه إطار بارز لكتابة مطموسه قد يكون لوحة إحدى تجديدات المسجد لم أستطع قراءة إلا تاريخ 1842 م وكانت بلبيس انذاك فى عهد الوالى محمد على قاعدة عاصمة مديرية الشرقية التى كان حاكمها او مدير المديرية رزق اغا وهو قبطى )..

ووجدت اسئلتى بلا اجابات هل هو مقام رؤية أقامه أحد المحبين أو العارفين بتاريخ الرجل أم جاء الرجل فى أخر أيامه الى بلبيس ومات ودفن وضاعت معالم قبرة بالزمن فأبتكر أحدهم هذا التاريخ هل مات فى أى صدفة فى بلبيس أم تولى أمارتها مثلا كواحدة من أهم القلاع  العسكرية فى أخر أيامه وكان المسلمون الاوائل لا يقيمون أضرحة لموتى وحدث ذلك فى عهد صلاح الدين الايوبى ( 567 – 589 هـ ) مع تداخل فى التواريخ ولماذا أختاروا هذا الصحابى بالذات من بين 220 صحابيا جاءوا مصر هل فعلها أحد جنوده مثلا أو أحد اقاربه أو أحد من قبيلته أستقر فى أى زمن بلبيس ولماذا اختار بلبيس دونا عن غيرها..

وهل يمكن أن يكون قد جاء الأسم بتاثير من  مشهد  أمير الجيوش فى الدولة الفاطمية  بدر الدين الجمالى بالمقطم( 478 – 497 هـ ) وكانت له وسائل عمران وتدعيم للمواقع الدفاعية فى مناطق مختلفة بمصر

و شريك بن سمى الغطيفى هو قائد فرسان جيش الفتح الاسلامى 21 هـ . له دوره في غزو منطقة‬ لبدة‮ ‬بتونس عام‮ ‬23هـ كما ‮كان علي رأس جيش بن العاص في فتح الإسكندرية الثاني عام‮ ‬25هـ‮.‬وكانت له معركة شرسة مع ما نويل قائد الروم و ‬في عام‮ ‬40هـ‮ غزا البربر في منطقة ‬لواته‮بتونس‮‬ و في‮ ‬46هـ كان علي قيادة جيش عقبة بن نافع لغزو المغرب وقداستقر شريك الغطيفي ‬في مصر،‮ ‬وابتني بيتا في الفسطاط ‮  هو الذي تولي تنظيم توزيع القبائل،‮ ‬علي خطط( أحياء )الفسطاط‮ ‬بأن تختار كل قبيلة قطعة أرض تقيم عليها منازلها‮.فهو بحق أمير الجيوش ولاتذكر المراجع التاريخية الاسلامية عام موته
 لكنها فقط تقول مات ودفن فى المقطم..





توقيع : بدر حافظ



_________________



  
  
الثلاثاء فبراير 07, 2017 8:58 pm
رقم المشاركة : ( 7 )
Admin
Admin

بدر حافظ

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1071
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/01/2017
الموقع الموقع : egypt
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: مســــــــــــاجد لها تاريخ


مســــــــــــاجد لها تاريخ


جامع السلطان الأشرف بالخانكة














جامع السلطان الأشرف بمدينة الخانكة واحد من أقدم المساجد بالقليوبية.. مسجد يفوح منه عبق الماضي وشاهد على تاريخ أمة.

شيد جامع الأشرف عام 841هـ/1437م، وبناه السلطان الأشرف سيف الدين برسباى، وسمي باسمه، والسلطان سيف الدين برسباي هو مملوك ارتقى في هرم السلطة حتى تولى عرش السلطنة في 8 من ربيع الآخر 825هـ 1 من إبريل 1422م.

ويرتبط تاريخ الجامع الأشرف بتاريخ مدينة الخانكة، حيث إنها مدينة شُيدت من أجل نذر سلطاني، حيث بناها السلطان المملوكي الملك الناصر محمد قلاوون عام 725ه.

وفى عام 825 هـ تولى السلطان الأشرف برسباى -أى بعد مائة عام من بناء مدينة الخانكة- وعزم على فتح قبرص، فمَرَّ السلطان الأشرف برسباى ومعه جيشه بمدينة الخانكة، ليعيد الجيش تنظيم وترتيب صفوفه لفتح قبرص، فتذكر السلطان أمر سلفه الناصر قلاوون، فنذر لله بأن يبنى بالخانكة مسجدا ومسقًى إن نصره الله، متوسما فى دعاء أهلها من “الصوفية” الدعم والعون، وتم له النصر، فخرجت مصر كلها تحتفل بفتح قبرص والاستيلاء على عاصمتها، وخرج السلطان على رأس موكب من العلماء والمهندسين لبناء جامع السلطان الأشرف برسباى ليكون تحفة معمارية مملوكية تشهد للأجيال على عظمة العمارة الإسلامية.

أبدع المهندسون فى عمارة مسجد السلطان الأشرف، فالمسجد عبارة عن مصلى فسيح يتكون من صحن مكشوف تبزغ الشمس داخله فتضىء المسجد وتصل إلى كل جوانبه، ويحيط بهذا الصحن أربعة أروقة ترتفع حوالى 40 سنتيمترا عن الصحن، وأكبر الأروقة هو رواق القبلة الذى يشتمل على ثلاثة صفوف من العقود المحمولة على أعمدة رخامية، ويتكون كل من الرواقين الجانبيين من صفين، ويتكون رواق المؤخرة من صف واحد، ويغطى رواق القبلة سقف من الخشب على شكل مربعات وطبال منقوشة، ويكسو الجزء السفلى من حوائطه وزرة من الرخام الملون، يتوسطها محراب رخامى يقوم إلى جواره منبر من الخشب طعم حشوه بالسن.

الواجهة الرئيسية للمسجد تشرف على الطريق العام وبها المدخل الذى تغطيه مقرنصات جميلة، ويحلى صدره أشرطة من الرخام الأبيض والأسود بأعلاها طراز مكتوب به تاريخ الفراغ من عمارة هذا المسجد سنة 841 هجرية، وإلى يمين المدخل سبيل يعلوه كتاب، وإلى يساره تقوم مئذنة مكونة من ثلاث طبقات مماثلة لمئذنة مسجده بشارع المعز لدين الله، وللمسجد ثلاث واجهات أخرى بمنتصف الوجهة الغربية منها مدخل آخر.



تعرض هذا المسجد للتصدع بسبب عوامل الزمن فضلا عن عدم العناية، إلا أن إدارة حفظ الآثار العربية تداركت هذا المسجد وهو فى حالة تصدع شديد، فقامت بترميمه وإصلاحه إصلاحا شاملا بحيث أصبح كما هو الآن.

الجامع يضم المسجد بالإضافة إلى عدد من الملحقات، أهمها المكتبة الضخمة، وهى جهة اليمين من الباب الرئيسى للمسجد، ولها باب خشبى سميك طوله ستة أمتار وعرضه متران ونصف متر، وقد ضمت المكتبة عددا من الكتب التاريخية القديمة التى كتبت فى عهد السلطان الأشرف برسباى بواسطة العلماء المعاصرين له، الذين أَثْرَوْا فترة ولايته علميا، مثل تاريخ المقريزى، وفتح البارى لابن حجر العسقلانى، ومؤلفات جلال الدين السيوطى، فضلا عن كتب أخرى، بعض هذه الكتب احتفظت المكتبة بها، وتضم أيضا عددا من الغرف والأروقة المنفصلة، التى كانت تعد للتدريس وتحفيظ القرآن الكريم ودروس العلم الشرعى.

يوجد بمسجد السلطان الأشرف (مسقى) كبير وعتيق، ويعد من أهم أسبلة العصر المملوكى، تم هدم بعض منه بمرور الزمن ولكن ما زالت آثاره موجودة حتى الآن.

تولى مشيخة الجامع الأشرف العديد من العلماء منذ تشييده فى عهد السلطان الأشرف برسباى، حيث خطب فيه العلماء الذين ذاع صيتهم خلال فترة حكم السلطان الأشرف برسباى، مثل المقريزى، وابن حجر العسقلانى، وجلال الدين السيوطى.





توقيع : بدر حافظ



_________________



  
  
الثلاثاء فبراير 07, 2017 9:53 pm
رقم المشاركة : ( 8 )
Admin
Admin

بدر حافظ

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1071
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/01/2017
الموقع الموقع : egypt
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: مســــــــــــاجد لها تاريخ


مســــــــــــاجد لها تاريخ


مسجد الرفاعى




مسجد الرفاعي أحد مساجد القاهرة الأثرية، شيد عام 1329 هجرية الموافق لعام 1911 ميلادية ، سمي بذلك الاسم نسبة  إلى (أحمد عزالدين الصياد الرفاعي) أحد أحفاد الإمام أحمد الرفاعي الذي ولد بالعراق وسافر لمصر وتزوج فيها من فتاة من سلالة الملك الأفضل ابن صلاح الدين الايوبي فأعقب منه السيد علي ابي الشباك. ويتميز المسجد التفاصيل الدقيقة في الزخارف على الحوائط الخارجية والعمدان العملاقة عند البوابة الخارجية. وكانت والدة الخديوي إسماعيل هي أكثر من أراد بناء هذا المسجد. وقد استمر بناء هذا المسجد 40 عام.و يحتوي مسجد الرفاعي على العديد من مقابر أكثر أفراد الأسر الحاكمة  في مصر لهذا أصرت خوشيار هانم والدة الخيديوي إسماعيل على بنائه وكلفت أكبر مهندسي مصر (في وقته) حسين فهمي باشا بتصميمه. ويوجد بداخل المسجد قبر الملك فاروق الأول , والخديوي اسماعيل ووالدته و قبر شاه ايران رضا بهلوي









موقعه وبنائه :
يقع المسجد في مواجهة مسجد السلطان حسن بمنطقة القلعة بمصر القديمة.
وقد بني على الطراز المملوكي الذي كان سائدا في القرنين ال 19 وال 20.و قد كان يشبة المباني في أوروبا في ذلك الوقت. وقد تم استيراد مواد البناء المستخدمة من أوروبا. و قد كان بنائه مستمرا بشكل جيد حتي وفاة المهندس حسين فهمي وبعده خوشيار هانم والتي أوصت بأن يتم دفنها فيهو بعدها توفي ابنها الخيديوي إسماعيل وتم دفنه بجانبها وكل هذا أدى إلى توقف عملية البناء 25 سنة. و خلال حكم عباس حلمي الثاني أمر ماكس هرتز باشا ومساعده الإيطالي كارلو فيرجيليو سيلفايني باكمال بنائه. والذين قاما بإكماله بدون خرائط المهندس الأصلي. و قد تم الانتهاء من بنائه في عام 1911 وفتح لصلاة الجمعة في 1912.
و تم بناء مسجد الرفاعي على شكل مستطيل.على مساحة 6500 متر مربع منها 1767 متر مربع لخدمة الصلاة.





توقيع : بدر حافظ



_________________



  
  
الثلاثاء فبراير 07, 2017 10:02 pm
رقم المشاركة : ( 9 )
Admin
Admin

بدر حافظ

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1071
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/01/2017
الموقع الموقع : egypt
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: مســــــــــــاجد لها تاريخ


مســــــــــــاجد لها تاريخ


مسجد محمد على

[rtl]كان عصر صلاح الدين الأيوبي سجل حافل من الانتصارات الحربية والإنجازات العمرانية الإسلامية التي ظلت خالدة حتى اليوم، ومن أبرزها قلعته الشهيرة بالقاهرة، والتي ارتبطت بالعديد من الأحداث في تاريخ مصر.[/rtl]



[rtl]ولد محمد علي سنة 1768ميلادي بمدينة "قولة" من ثغور مقدونيا، ولما بلغ أشده التحق بالجيش، وتجلت شجاعته ورقي إلى رتبة قائد فرقة، وقررت الدولة العثمانية في عام 1801م إرسال حملة تركية لطرد الفرنسيين من مصر بمساعدة إنكلترا، فانتظم محمد علي في سلك القوة البحرية التي اشتركت في واقعة أبي قير وظهر اسمه في هجوم الجيش التركي على الرحمانية التي أخذها من الفرنسيين.. ولما خرج الفرنسيون من مصر حاز على رتبة لواء وعين على أربعة آلاف جندي ألباني، ثم أرسله خسرو باشا الوالي العثماني الجديد إلي الصعيد لمحاربة المماليك، ولكن محمد علي وصل متأخراً ففكر خسرو في الغدر به، فتحالف محمد علي مع عثمان البرديسي زعيم المماليك وتمكن من عزل الوالي سنة 1803م وبحكمته وحسن سياسته تحبب إلى الشعب واستمال إليه زعماءه.[/rtl]



[rtl]وحدثت اضطرابات في مصر انتهت بحصار الشعب المصري لـخورشيد باشا الوالي العثماني في القلعة، وطالبوا الدولة العثمانية بتعيين محمد علي باشا والياً على مصر، فصدر الأمر بولايته عام 1805م وفي سنة 1841م صدر الأمر من السلطان عبد الحميد إلى محمد علي باشا الكبير بتثبيته على عرش مصر مع إقرار حقوق الوراثة في ذريته من بعده، ويعد ذلك استقلالا بمصر عن الحكم العثماني. حكم محمد علي مصر لمدة خمس وأربعين سنة.. وبعد أن أتم إصلاح القلعة، وفرغ من بناء قصوره ودواوين المالية والجهادية والمدارس، رأى أن الحاجة ماسة إلى إنشاء مسجد لأداء الفرائض وليكون مدفناً له يخلد اسمه، فعهد إلى المهندس التركي يوسف بشناق بوضع تصميم له، ونلاحظ أن المسجد له روح مصرية متميزة فلقد قام بأعمال الحجارة والنحت والرخام عمال مصريون إلى جانب أعمال الأهلة النحاسية وطلائها بالذهب التي صنعت في بيت النخاسين بالموسكي في القاهرة.[/rtl]



المسجد ينقسم إلى قسمين شرقي مغطى بالقباب وغربي مكشوف





[rtl]كان الشروع في إنشاء مسجد محمد علي سنة 1830م، واستمر العمل فيه بدون توقف حتى توفي محمد علي سنة 1848م فدفن في المقبرة التي أعدها لنفسه بداخل هذا المسجد الذي أكتمل بناؤه من أسوار وقباب ومنارات وكتابات تعلو الشبابيك الخارجية والداخلية، بما فيها كسوتها الرخامية على ما هي عليه الآن. وقد قام إسماعيل باشا بإصلاحه في سنة 1863م. وهذا المسجد صمم على نمط العمارة التركية وفيه برج الساعة التي أهداها لويس فيليب ملك فرنسا لمحمد علي، ويعد موقع هذا المسجد من أجمل المواقع، إذ يَشرُف على القاهرة من أعلى مكان بالقلعة مطاولا السماء بمنارتيه الرشيقتين وقبته الكبيرة ويرى من أغلب نواحي القاهرة.[/rtl]



[rtl]والمسجد مستطيل البناء، وينقسم إلى قسمين القسم الشرقي المغطى بالقباب، والغربي وهو الصحن المكشوف تتوسطه فسقية الوضوء ولكل من القسمين بابان متقابلان أحدهما قبلي، والآخر بحري.وكسيت جدران المسجد من الداخل والخارج بالرخام الألبستر المنقول من محاجر بني سويف بصعيد مصر، وكذلك الأكتاف الأربعة الداخلية الحاملة للقبة إلى ارتفاع 11 مترا.. وتشغل الجدار الغربي دكة المؤذنين، وهي بعرض المسجد مقامة على ثمانية أعمدة من الرخام، فوقها عقود وبها أسقف ملونة ولها سياج من نحاس يوصل إليها وإلى الممر العلوي المحيط بالمسجد من سلمي المنارتين، وبدائرة المسجد من أسفل شبابيك كتب على أعتابها من الداخل أبيات قصيدة البردة.[/rtl]



[rtl]والمحراب من الرخام الألبستر يجاوره المنبر الرخامي الذي أمر بصنعه الملك فاروق حاكم مصر قبل الثورة، وبالقرب منه المنبر الخشبي القديم بالمسجد، وهو من أكبر المنابر في الآثار الإسلامية، وقد حلي بنقوش مذهبة.. وكسيت جميع جدران المسجد أعلى الكسوة الرخامية من الداخل ببياض حلي بنقوش ملونة مذهبة، أما القبة الكبيرة وأنصاف القباب فقد حليت بنقوش بارزة مذهبة تمثل عقوداً وزهوراً يتوسطها هلال، وكتب في أضلاع القبة بالتناوب بسم الله، ما شاء الله، تبارك الله.[/rtl]



[rtl]وإن كان مهندس الجامع قد اقتبس من مسجد السلطان أحمد بالأستانة التصميم والواجهات وشكل المنارات إلا أنه لم يقتبس منه زخارفه، ولا زخارف عصره، بل اقتبس زخارف المسجد من تلك الزخارف التي راجت في تركيا في القرن الثامن عشر ميلادي، وهي تمثل جدائل مخضرة بزهورها الملونة وبعض الفواكه، وقد حليت زوايا القباب والعقود بلفظ الجلالة ومحمد رسول الله، وأسماء الخلفاء الراشيدين بريشة الخطاط المشهور "أمين أزميري"، وفي الركن الغربي القبلي من المسجد يوجد قبر محمد علي باشا، ووضعت عليه تركيبة رخامية حولها مقصورة نحاسية مذهبة، جمعت بين الزخارف العربية والمصرية والتركية، وثبت على جدارها القبلي لوحة رخامية مكتوبة باللغة التركية تضمنت مدح محمد علي وعددت مواهبه وخدماته لمصر ومدة حكمه وتاريخ وفاته.[/rtl]












توقيع : بدر حافظ



_________________



  
  
الثلاثاء فبراير 07, 2017 10:08 pm
رقم المشاركة : ( 10 )
Admin
Admin

بدر حافظ

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1071
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/01/2017
الموقع الموقع : egypt
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: مســــــــــــاجد لها تاريخ


مســــــــــــاجد لها تاريخ




مسجد أحمد بن طولون




يعد جامع أحمد بن طولون نموذجًا فريدًا فى تاريخ العمارة الإسلامية، ودرة فى تاريخ المساجد الأثرية، ودليلًا قويًا على ما وصلت إليه الحضارة الإسلامية فى العصر الطولونى.
وهو ثالث الجوامع بمصر الإسلامية بعد جامع عمرو بن العاص، وجامع العسكر، والذى زال مع زوال مدينة العسكر التى كانت تشغل حى زين العابدين "المدبح حاليًّا".
ويعد جامع أحمد بن طولون هو المسجد الوحيد الباقى فى مصر، الذى لم تتغير معالِمُه، وقد تغيرت معظم معالم مسجد عمرو بن العاص، وكذلك جامع الأزهر الشريف بمرور العصور، ويتميز هذا الجامع بزخارفه الإسلامية البديعة التى تجعله أحد النماذج النادرة للفن الإسلامى والعمارة الإسلامية.
وفى عهد الأيوبيين أصبح جامع ابن طولون جامعة تدرس فيه المذاهب الفقهية الأربعة، وكذلك الحديث والطب إلى جانب تعليم الأيتام.
وقد شيّد أحمد بن طولون مسجده على مساحة كبيرة تبلغ ستة أفدنة ونصف فوق جبل يشكر، بوسط مدينته الجديدة القطائع، وقد عرف بهذا الاسم نسبةً إلى قبيلة يشكر بن جزيل من عرب الشام.
وقد بنى أحمد بن طولون مسجده بعد أن شكا الناسُ من ضيق جامع العسكر، فبدأ البناء عام 263هـ - 876م، واكتمل بناؤه عام 265هـ - 879م وفقًا لما جاء باللوحة المثبتة على إحدى دعامات إيوان القبلة بالمسجد.
وصف الجامع
طول جامع أحمد بن طولون 138 مترًا، وعرضه 118 مترًا تقريبًا، يحيط به من ثلاثة جهات ـ الشمالية والغربية والجنوبية ـ ثلاث زيادات عرض كل منها 19 مترًا على وجه التقريب، مكوّنين مع الجامع مربعًا طول ضلعه 162 مترًا، ويتوسط الزيادة الغربية الفريدة فى نوعها مئذنة الجامع، والتى لا يوجد مثيلها فى مآذن القاهرة، وهى ملوية على طراز ملوية جامع سامراء بالعراق، ويبلغ ارتفاع المئذنة عن سطح الأرض (40.44م)، فيما يربط المئذنة بحائط المسجد الشمالى الغربى قنطرة على عقدين من نوع "حدوة" الفرس، وأغلب الظن أنها بُنيت على أساسات المئذنة الأصلية للجامع، ذلك لأن هذه المئذنة بنيت فى العهد المملوكى، ولعلها قد بنيت على طراز مئذنة جامع سامراء، وهى مربعة من الأسفل، ثم أسطوانية وتنتهى مثمنة تعلوها قبة، ويبلغ ارتفاعها 40 مترًا.
وجهات الجامع الأربع تمتاز بالبساطة، وليس بها من أنواع الزخرف سوى صف من الشبابيك المفرغة المتنوعة الأشكال والمختلفة العهود، وأمام كل باب من أبواب الجامع، يوجد باب فى السور الزيادة ـ الخارجى ـ بالإضافة إلى باب صغير فتح فى جدار القبلة، وكان يؤدى إلى دار الإمارة التى أنشأها أحمد بن طولون فى شرق الجامع.
ويتوسط جدار القبلة المحراب الكبير الذى لم يبقَ من معالمه الأصلية سوى تجويفه والأعمدة الرخامية التى تكتنفه، كما توجد بأعلى الجزء الواقع أمام المحراب قبة صغيرة من الخشب، تحيطها شبابيك جصية مفرغة مشغولة بالزجاج الملون، وإلى جانب المحراب يوجد منبر مصنوع من الخشب على هيئة أشكال هندسية تحصر بينها حشوات محلاة بزخارف بارزة، ويعتبر هذا المنبر من أقدم منابر مساجد القاهرة، بعد منبر المسجد الموجود بدير القديسة كاترين بسيناء، والذى أقامه "الأفضل شاهنشاه" فى أيام الخليفة الفاطمى الآمر بأحكام الله سنة 500 هـ، ومنبر المسجد العتيق بقوص الذى أمر بعمله الصالح طلائع سنة 550 هـ. أما الزخارف الجصية المتعددة، والزخارف التى استخدمت فى الأبواب، فيلاحظ تأثرها الكبير بجامع "سامراء"، حيث بدأت الأسرة الطولونية هناك قبل أن تنشئ دولتها فى مصر.
كما يوجد منبر أمر بعمله السلطان لاجين أيضًا، وحل محل المنبر الأصلى، وهو مصنوع من الخشب، وهذا المنبر يعد من أقدم منابر مساجد القاهرة، إذ يعد من حيث القدم ثالث المنابر القائمة.
ويتميز جامع أحمد بن طولون أن بناءه مقاوم للنيران ولمياه الفيضان، وكان هذا طلب ابن طولون من المهندس الذى أنشأه، وعلى الرغم من أنّ تخطيط الجامع يتبع النظام التقليدى للمساجد "الجامعة"؛ حيث يتكون من صحن أوسط مكشوف يحيط به أربع ظلات أكبرها ظلة القبلة، إلا أنّه ينفرد بمئذنة فريدة تعد من العناصر المعمارية المهمة والأساسية للمساجد وتكاد تكون الوحيدة فى العالم الآن على هذا الشكل بعد أن تداعت توأمتها فى سامراء ببغداد مؤخرًا أثناء القصف الأمريكى للمدينة، ويقول المقريزى إن ابن طولون بنى منارة هذا الجامع على صفة جامع منارة سامراء .
ويبلغ عدد مداخل جامع بن طولون 19 مدخلاً، إلا أن المدخل الرئيسى حاليًّا هو المدخل المجاور لمتحف جاير أندرسون، حيث يوجد أعلاه لوحة تجديد ترجع إلى عهد الخليفة الفاطمى المستنصر بالله.
ولمسجد أحمد بن طولون أهمية بالغة ترجع إلى أنه المسجد الوحيد فى مصر، بل والعالم، الذى لم يتم إليه إضافات أو توسعات له منذ إنشائه، وحتى الآن ما زال محتفظًا بعناصره الزخرفية والمعمارية رغم مساحته الكبيرة.
ترميم الجامع
امتدت يد الترميم والإصلاح إلى جامع ابن طولون فى العديد من الفترات، إلا أن أهمها، كان ذلك الذى قام به السلطان حسام الدين "لاجين" المملوكى، فقد أنشأ القبة المقامة وسط الصحن عوضًا عن القبة التى شيدها الخليفة الفاطمى العزيز بالله والتى كان قد أقامها بدلاً من القبة الأصلية التى احترقت سنة 376هـ.
وللسلطان المملوكى "لاجين" قصة مع المسجد رواها السيوطى فى كتابه التاريخى «حسن المحاضرة فى أخبار مصر القاهرة»، مفادها أنّ لاجين كان أحد المماليك الذين قاموا بقتل الملك الأشرف خليل بن قلاوون، ومن ثم أخذ مماليك وحلفاء الأشرف فى البحث عن لاجين ليثأروا منه، فما كان من "لاجين" إلا أن احتمى فى منارة هذا الجامع الذى كان قد هجره الناس وتحول إلى مربط للخيل ومكانًا للمسافرين، ونذر بتجديد وأعمار المسجد مرة أخرى إن مرت هذه المحنة بسلام، وتدور الأيام ويتولى لاجين عرش مصر، ولقب بـ"المنصور"، وكان أول ما قام به هو الوفاء بنذره، فأعاد إعمار الجامع بعد خرابه بأكثر من 400 عام، وجعل فيه كتاب لتعليم الأطفال وزرع حوله البساتين، وأزال الخراب من حوله متكلفًا مالاً جمًّا.
كما عين السلطان لاجين مجموعة من الصناع، وأمر بصناعة ساعة فيه، فجعلت قبة فيها طيقان صغيرة على عدد ساعات الليل والنهار وفتحة، فإذا مرت ساعة انغلقت الطاقة التى هى لتلك الساعة وهكذا، ثم تعود كل مرة ثانية.
وفى القرن الثانى عشر الهجرى كان هذا الجامع يستعمل كمصنع للأحزمة الصوفية، كما استعمل فى منتصف القرن الثامن عشر ملجأ للعجزة، ثم أتت لجنة حفظ الآثار العربية سنة 1882م، وأخذت فى إصلاحه وترميمه، إلى أن كانت سنة 1918م، حين أمر الملك فؤاد الأول بإعداد مشروع لإصلاحه إصلاحًا شاملاً، وتخلية ما حوله من الأبنية، راصدًا لذلك 40 ألف جنيه، أنفقت فى تقويم ما تداعى من بنائه، وتجديد السقف.
أما آخر محاولة تم فيها ترميم المسجد فكانت فى نهاية التسعينيات، حيث قامت وزارة الثقافة المصرية بترميم زخارفه وافتتاحه فى عام 2005م كواحد من بين 38 مسجدًا تم ترميمها ضمن مشروع القاهرة التاريخى، وقد أعلنت وزارة الثقافة أن إعادة ترميم الجامع تجاوزت تكلفتها 12 مليون جنيه.
 










توقيع : بدر حافظ



_________________



  
  
الثلاثاء فبراير 07, 2017 10:15 pm
رقم المشاركة : ( 11 )
Admin
Admin

بدر حافظ

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1071
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/01/2017
الموقع الموقع : egypt
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: مســــــــــــاجد لها تاريخ


مســــــــــــاجد لها تاريخ


مسجد السلطان حسن









مسجد السلطان حسن يعتبر مسجد السلطان الناصر حسن بن محمد بن قلاوون من أهمّ المساجد التي بنيت في مصر في العصر المملوكي، وسمّي باسم السلطان حسن لأنّه بني في عهده وتحت إمرته سنة 1356ميلادي، واستمرّ البناء سبعة سنوات في عهده ولكنّه قتل قبل أن يتمّ البناء ولم يدفن به، وقد دفن ولداه من بعده في المسجد وأنشأ لهما ضريحاً فخاً جداً ومليئاً بالزخارف. موقعه يقع مسجد السلطان حسن بن قلاوون في القاهرة تجاه قلعة الجبل بين القلعة وبركة الفيل، ويعتبر هذا المسجد من أهمّ البنيان في عصره، وقد بني أيضاً في المسجد أربع مدارس يعلّم فيها المذاهب الأربعة، وكان المذهب الحنفي أكثرها انتشاراً، وأعطيت مدرسته مساحةً أكبر من المدارس الأخرى. تصميمه يعدّ هذا المسجد من أفخم وأعظم الأبنية في مصر، لذا خلده التاريخ وقد أُسرف عليه الكثير من الأموال وقد أقيم المسجد على مساحة بلغت 7906 متر مربع وأخذ المسجد شكل المستطيل غير متساوي الأضلاع، ووصف بعظمة بناءه وزخارفه وجمال تصميمه، وكانت أرضية المسجد من الرخام ويحتوي على قبة خشبية مستندة على ثمانية أعمدة مكتوب عليها آية الكرسي وتاريخ إتمام بناء القبة، وهذه القبة يقال أنها ليست أصلية وفقدت القبة الأصلية بسبب نزاع بين الجند العثماني والمماليك الذين كانوا يتحصنون في المسجد، وهنالك ركن للوضوء أيضاً، وفي الاتّجاه الشرقي لقاعدة القبة محراب مزخرف بالزخارف الجميلة وللمسجد مأذنتين، ويوجد به مكتبة ومدرسة لتعليم الأيتام وأطباء لمعالجة الناس دون مقابل وإيوائهم والاهتمام بطعامهم وملبسهم. كان المسجد أيضاً مكان لتحصين بعض المماليك المتمرّدين على الحكام في قلعة الجبل، وذلك ألحق الضرر والتخريب بالمسجد حيث سُرقت البسط الموجودة في داخل المسجد، والأغطية، واشترى السلطان العثماني المؤيد باب المسجد الرئيسي حتى يضعه في مسجده فكان الباب فخماً جداً مصنوعاً من النحاس، وهنالك الكثير من الأشخاص الذين أخذوا أغراضاً من المسجد عنوةً مثل الأبواب المرصعة بالذهب والفضة، وقد تمّ ترميم الجامع تحت إشراف المهندس هرتس، وجُددت قبة المسجد فيما بعد.





توقيع : بدر حافظ



_________________



  
  
الثلاثاء فبراير 07, 2017 10:21 pm
رقم المشاركة : ( 12 )
Admin
Admin

بدر حافظ

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1071
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/01/2017
الموقع الموقع : egypt
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: مســــــــــــاجد لها تاريخ


مســــــــــــاجد لها تاريخ


جامع الحاكم بأمر الله













 مسجد بني عام 380 هـ في عهد العزيز بالله الفاطمي الذي بدأ في سنة 379هـ (989م) في بناء مسجد آخر خارج باب الفتوح ولكنه توفى قبل اتمامه فأتمه ابنه الحاكم بأمر الله 403هـ (1012-10133م) لذا نسب إليه وصار يعرف بجامع الحاكم
ويبلغ طوله 120,5 مترا وعرضه 113 مترا فمساحته اقل من مساحة جامع عمرو وفى نهايتى واجهته البحرية (الشمالية الغربية) وتوجد المئذنتان ويحيط بهما قاعدتان  عظيمتان هـرميتا الشكل وتتركب كل قاعدة من مكعبين يعلو أحدهما الآخر والمكعب العلوى موضوع إلى الخلف قليلا فوق السفلى ويبلغ ارتفاع الأخـير ارتفاع أسوار الجامع وتبرز من كل من المكعبين العلويين مئذنة مثمنة الشكل وفى منتصف هـذه الواجهة البحرية وبين المئذنتين يوجد مدخل الجامع الأثرى وهـو أول مدخل بارز بنى في جامع القـاهـرة يغطيه قبو اسطوانى عرضه 48ر3 مترا وطوله 50ر5مترا وفى نهايته باب عرضه 21ر2مترا ومعقود بعقد أفقى من الحجر وهـذا العقد والحائط الموجود فيه حديثا البناء ويوجد في المدخل عن اليمين وعن اليسار بقايا نقوش بديعة ارتفاعها 60ر1مترا تكون طبانا في المدخل ويؤدى المدخل إلى صحن الجامع الذي تحيط به الأواوين.





توقيع : بدر حافظ



_________________



  
  
الثلاثاء فبراير 07, 2017 10:28 pm
رقم المشاركة : ( 13 )
Admin
Admin

بدر حافظ

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1071
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/01/2017
الموقع الموقع : egypt
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: مســــــــــــاجد لها تاريخ


مســــــــــــاجد لها تاريخ


مسجد الصالح طلائع







يعد أخر الجوامع التي بنيت في العصر الفاطمي. ورغم أن الجامع فرغ من بنائه سنة 555 هـ (1160م) إلا أنه لم يصبح مسجداً جامعًا إلا بعد بنائه بحوالي مائة سنة حين أقيمت فيه أول صلاة للجمعة أيام السلطان المملوكي عز الدين أيبك 1250 1257م. أمر بإنشاء الجامع الوزير الصالح طلائع بن رزيك سنة 555 (11600م)، وكان وزيراً للخليفة الفاطمي الفائز ثم للخليفة العاضد من بعده، ليدفن فيه رأس الامام الحسين ولكن الخليفة الفاطمي الفائز لم يمكنه من ذلك حيث أشار عليه خواصه بأن رأس الأمام الشهيد جد الفاطميين يجب أن تكون في القصر، فأعّد له الفائز مشهدا خاصا داخل باب الديلم أحد أبواب القصر الفاطمي.. وهو المشهد القائم حالياً. جامع الصالح طلائع هو آخر الجوامع التي بنيت في العصر الفاطمي قبل سقوط الدولة الفاطمية بإحدى عشرة سنة. وهذا الجامع كائن حاليًا في ميدان بوابة المتولى في باب زويلة بقسم الدرب الأحمربمحافظة القاهرة
يُعرف أيضًا بأنه "المسجد المعلق" حيث يقع أعلى من مستوى الشارع، ويعتبر أحدث مسجد فاطمي في القاهرة. ويوجد بالقرب من باب زويلة ويضم نقوشًا قرآنية بالخط الكوفيالجميل على الجدران والأعمدة. وأسفل المسجد توجد متاجر تدفع المتطلبات المالية للمسجد.ولقد تم تزيين جدار القبلة (المواجهة للكعبة) بنوافذ زجاجية مزخرفة جميلة وتوجد بعيدًا عن المتاجر





توقيع : بدر حافظ



_________________



  
  
الثلاثاء فبراير 07, 2017 10:45 pm
رقم المشاركة : ( 14 )
Admin
Admin

بدر حافظ

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1071
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/01/2017
الموقع الموقع : egypt
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: مســــــــــــاجد لها تاريخ


مســــــــــــاجد لها تاريخ


الجامع الكبير بمدينه الزقازيق












"الجامع الكبير"، يعرفه جميع أهالى مدينة الزقازيق بالشرقية، ويرتبطون به لما يتمتع به من روحانيات مساجد مصر القديمة، إلا أن الكثير لا يعرفون أنه أول مسجد تم بناؤه بالمدينة، واسمه الحقيقى مسجد "محمد على الكبير" نسبة لمحمد على باشا الذى أمر ببنائه، على بحر مويس أمام القناطر التسعة، وإنه من أوائل البنيات ليصبح أحد أسباب تكون مدينة الزقازيق بعدها، وكذلك ظل المسجد الرسمى لأحياء الحفلات الرسمية للمناسبات الدينية واستقبال العلماء ولإلقاء الخطب طوال العقود الماضية.














فى قسم الجامع المعروف باسم منطقة شارع الحمام وعلى الطرف حى القيصرية، هما من أوائل المناطق السكانية فى مدينة الزقازيق والتى مازالت تحفظ روحانيات الأحياء القديمة فى القاهرة مثل أحياء " السيدة زينب، والسيدة نفسية " وغيرها، وهى من الاماكن التجارية، حيث يشتهر شارع الحمام بلوازم حفلات السبوع والبخور والعطارة وتجارة الجملة من البقالة ولعب الأطفال، نجد مسجد الجامع الكبير، وهو أحد أشهر مساجد مدينة الزقازيق، والتى تربط فيه المواطنين بأداء الصلاة لما يتمتع به من جو روحانى، بالإضافة إلى إقامة صلوات الجنازات لاتساع مساحته وقربه من المقابر.

الآثار: الجامع الكبير أول مسجد بالزقازيق 



 تم بناؤه عام 1832 ميلاديا، عقب إنشاء القناطر التسعة، حيث بدأ الأهالى تتجمع حول القناطر وتم بناء عشش للتجارة "حى القيصرية" موضحا أن الأسواق الصغيرة فى الماضى كان يطلق عليها "القيصرية"، فتقرر إنشاء المسجد لتسهيل أداء الصلاة لهم.

الخديوى عباس حلمى يجدد المسجد



 فى عام 1894 ميلاديا، فى عهد الخديوى عباس حلمى الثانى، تم تجديد المسجد، فهو منشأ على الطراز العثمانى، ويضم 8 أعمدة رخامية وعلى نظام مستطيل بمساحة 400 متر، يتوسطه شخشخة والسقف من الخشب المطعم بالنقوش والزخارف الإسلامية، المنبر أيضا أثرى، كما يضم مئذنة عالية ارتفاعها 30 مترا من الحجر الطبيعى. 








توقيع : بدر حافظ



_________________



  
  
الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 9:34 am
رقم المشاركة : ( 15 )
مشرف
مشرف

jassim1

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1165
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/12/2017
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: مســــــــــــاجد لها تاريخ


مســــــــــــاجد لها تاريخ


ماشاء الله




الموضوع الأصلي : مســــــــــــاجد لها تاريخ // المصدر : منتديات واحة الإسلام // الكاتب: jassim1


توقيع : jassim1



_________________
سبحان الله وبحمــد سبحان الله العــظيم


  
صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

  
الإشارات المرجعية
  

  
التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك
  

  
الــرد الســـريـع
..

  


  
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)
  


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Loading...

 ملاحظة: جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى

  
  

جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات واحة الإسلام

تحويل AsHeK EgYpT