منتديات واحة الإسلام
بِكُلّ رَائِحَةِ الْفُلِ وَالْيَاسَمِيّنِ وَالْوَرْدِ وَالْزَهْرِ ..
وَبِكُلّ مَا إِجْتَمَعَ مِنْ الْمِسْكِ وَالْرَيّحَانِ وَالْعُوّدِ وَالْعَنْبَرِ ..
[...... أَهْلاً وَسَهْلاً بِك بَيّننَا ......]
سُعَدَاءْ جِدَاً بِإنْضِمَامِك لِـ مُنْتَدَانَا ..
وَقُدَوّمِك إِلَيّنَا وَوجُودِك مَعَنَا زَادَنَا فَرحَاً وَسُروّرَاً ..
وَلأجْلُك نَفْرِشُ الأرْضَ بِـ [ الْزُهُوّرْ ] ..!
فَـ لَك مِنْا كُلّ الْحُبِ وَالْمَوَدَةِ وَالأخُوَةِ الْصَادِقَة ..
 الرئيسيةالتسجيلدخول 
حياكم الله في منتديات واحة الإسلام.... تشرفنا زيارتكم.... يزدنا تألقا انضمامكم لاسرتنا.... نعمل لخدمتكم ...فمنتدياتنا صدقة جارية لاجلكم فحياكم الله ونزلتم اهلا وحللتم سهلاكلمة الإدارة

  
  

أهلا وسهلا بك إلى منتديات واحة الإسلام.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


  
  


منتديات واحة الإسلام :: أقسام المرأة المسلمة :: واحة المرأة المسلمة

  
شاطر
  

  
الأربعاء أكتوبر 31, 2018 7:11 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
Admin
Admin

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 11745
السٌّمعَة : 6
تاريخ الميلاد : 16/04/1968
تاريخ التسجيل : 29/07/2016
العمر : 50
الموقع الموقع : مصر
العمل/الترفيه : ربة منزل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wahetaleslam.yoo7.com
مُساهمةموضوع: المرأة..زهرة الحياء


المرأة..زهرة الحياء


بســم الله الـرحمــن الرحيــم













السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،








































كانت زهرة بيضاء تسر الناظرين...































لا تمل العين مرآها..عبق أريجها يملأ المكان..































ولكنها... أصبحت غير ذلك..































خسارة وألف خساااااارة...































تساقطت أوراقها..واحدة تلو الأخرى...































ولونها بدأ بالشحوب...



















وريحها ما عاد زكياً مثل سابق عهده..































نعم إنها :






















( زهرة الحياء ) ..






















* ضحكاتها تملأ ممرات السوق وقد إرتدت































عباءتها المزركشه..عفواً بل فستانها الذي































يحتاج لعباءة حقاً..والعطر يفوح منها..































تتمايل يمنةويسرة..فأين الحياء ؟؟!"































صدق رسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم :































" إذا لم تستحِ فاصنع ما شئت " رواة البخاري






















وجاء في الصحيح أن رجلاً من الأنصار































كان يعظ أخاه في الحياء -يعني:يقول له:































لماذا تستحي؟ لماذا أنت كذا وكذا































فقال له النبي عليه الصلاة والسلام:



















" دعه فإن الحياء لا يأتي إلا بخير "

























من الحياء ينبع كل خير













هو أساس الإيمان وإذا وجد الحياء فكل خير موجود وإذا حدث العكس فسيجد السوء له المكان













والمستقر في أخلاقك وسلوكياتكِ. فالحياء تصاحبه العفة والاحتشام













وترك التبرج وسائر سلوكيات الجاهلية التي نهانا عنها ديننا













الحنيف وأوصانا الحبيب المصطفي-صلي الله عليه













وسلم-بتركها. إنها تلك السلوكيات التي













تحافظ علي كيانكِ الذي حفظه لكِ













إسلامكِ وأوصاكِ بعدم













التفريط لأي سبب













مهما تكن













الظروف


























































الفتاة حديقة وحياؤها كالماء يجري فيها













فكما أن زروع الحديقة تذبل إذا امتنع













الماء عنها كذلك...... أنتِ ستموتين













وتذبلين إذا فرطت في حيائكِ، ،،













\\































//













.













.













تقول عائشة -رضي الله عنها-:































" كنت أدخل البيت الذي دُفن فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم































متخففة من الثياب وأقول إنما هو زوجي وأبي, فلما دُفن عُمر































بجوارهما تقول: والله ما دخلت إلا مستترة مشدودة على ثيابي































حياءً من عُمر " ..وعُمر يومئذ تحت التراب دفيناً, ما أعظم حيائها!!































اجعلي قدوتك













رسولنا الكريم فقد كان أشد حياء من العذراء في خدرها













ابنته الزهراء رضي الله عنها..وحياءها حتى في موتها..













وعثمان بن عفان رضي الله عنه فقد كانت تستحي منه الملائكه










إخوتي ..
















كلٌ منّا يحمل في داخله ( زهرة للحياء ) فلنسقيها:
















بأعذب معاني الإيمان وتقوى الله حتى يفوح شذاها أينما حللنا..






















فلا والله ما في العيش ٍ خير































............. ولا الدنيا إذا ذهب الحياء






















يعيش المرء ما استحيا بخير ٍ



















.................. ويبقى العود ما بقي اللحاء ..













منقووول





الموضوع الأصلي : المرأة..زهرة الحياء // المصدر : منتديات واحة الإسلام // الكاتب: نور الإيمان


توقيع : نور الإيمان



_________________


  
  
الأحد نوفمبر 11, 2018 5:01 pm
رقم المشاركة : ( 2 )
عضو فعال
عضو فعال

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 348
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/09/2018
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: المرأة..زهرة الحياء


المرأة..زهرة الحياء


تسلم الايادي الغالية
الله لايحرمنا جديدك وابداعك,,
كل الشكر لك
لك تقديري واحترامي





الموضوع الأصلي : المرأة..زهرة الحياء // المصدر : منتديات واحة الإسلام // الكاتب: منصـورة


توقيع : منصـورة




  

  
الإشارات المرجعية
  

  
التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك
  

  
الــرد الســـريـع
..

  


  
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)
  


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Loading...

 ملاحظة: جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى

  
  

جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات واحة الإسلام

تحويل AsHeK EgYpT