منتديات واحة الإسلام
بِكُلّ رَائِحَةِ الْفُلِ وَالْيَاسَمِيّنِ وَالْوَرْدِ وَالْزَهْرِ ..
وَبِكُلّ مَا إِجْتَمَعَ مِنْ الْمِسْكِ وَالْرَيّحَانِ وَالْعُوّدِ وَالْعَنْبَرِ ..
[...... أَهْلاً وَسَهْلاً بِك بَيّننَا ......]
سُعَدَاءْ جِدَاً بِإنْضِمَامِك لِـ مُنْتَدَانَا ..
وَقُدَوّمِك إِلَيّنَا وَوجُودِك مَعَنَا زَادَنَا فَرحَاً وَسُروّرَاً ..
وَلأجْلُك نَفْرِشُ الأرْضَ بِـ [ الْزُهُوّرْ ] ..!
فَـ لَك مِنْا كُلّ الْحُبِ وَالْمَوَدَةِ وَالأخُوَةِ الْصَادِقَة ..
 الرئيسيةالتسجيلدخول 
حياكم الله في منتديات واحة الإسلام.... تشرفنا زيارتكم.... يزدنا تألقا انضمامكم لاسرتنا.... نعمل لخدمتكم ...فمنتدياتنا صدقة جارية لاجلكم فحياكم الله ونزلتم اهلا وحللتم سهلاكلمة الإدارة

  
  

أهلا وسهلا بك إلى منتديات واحة الإسلام.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


  
  


منتديات واحة الإسلام :: أقسام القرآن و السيرة و الفتاوى الشرعية :: واحة السيرة النبوية العطرة

  
شاطر
  

  
الثلاثاء سبتمبر 11, 2018 11:52 am
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو فعال
عضو فعال

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 132
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/02/2018
الموقع الموقع : https://plus.google.com/u/0/+MohammedYoussefgm7osni
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ata3.ahlamontada.com/
مُساهمةموضوع: من ذكريات الهجرية النبوية الشريفة


من ذكريات الهجرية النبوية الشريفة



محمد صلى الله عليه وسلم . و( العام الهجري الجديد 1440 هـ )
ستبقى الهجرة النبوية الشريفة إن شاء الله
بابا مفتوحا على ساحة رحبة من الدروس المنيرة ، والهادية إلى طريق تقوية الإيمان بالله تعالى .

وإن كانت هجرة المصطفى صلى الله عليه وسلم وأصحابه المهاجرين رضي الله عنهم الذين هاجروا معه ولحقوا به لحفظ دين الإسلام
بالانتقال من ديار الكفر والمشركين والمعاندين لدعوته بمكة المكرمة إلى رجال أحسنوا استقبالهم بالمدينة المنورة ودخلوا دين الإسلام
ونصروا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، الذي آخى بينهم جميعا ( مهاجرين وأنصارا )
وإن كانت تلك الهجرة قد انتهت بفتح مكة المكرمة وعفو الرسول عن أهلها الذين آذوه وأصحابه وطردوهم من بلدهم بالكيد لهم ومقاطعتهم
وذلك بعد نص حديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه : ( لا هجرة بعد الفتح ، ولكن جهاد ونيَّة ، وإذا استنفرتم فانفروا )
أخرجه الشيخان البخاري ومسلم وغيرهما عن راوي الحديث المعروف ابن عباس رضي الله عنه .
فقد صارت مكة بالفتح السلمي ودخول الناس أفواجا في دين الله تعالى ، دار إسلام وسلام وكعبة الحجاج لأداء فريضة الحج لمن استطاع إليه سبيلا
وأنها لن تكون بعد ذلك إلى يوم القيامة دار كفر أبدا بإذن الله ، فلن يلحقهم في هذا الفضل الإلهي لاحق غيرهم وقد أصبحوا حماة الإسلام مع رسول الله
صلى الله عليه وسلم ومع الأنصار بيثرب ( المدينة المنورة ) مقر وفاة محمد صلى الله عليه وسلم بعد أداء رسالته كاملة كما أراد الله
ليحملها بعده المسلمون في هجرة أخرى قلبية بالدعوة بالكلمة الطيبة والأخلاق الكريمة والسلوكيات الحميدة التي تعلموها من نبيهم من دروس هجرته الطاهرة
فقد أخرج الإمام أحمد والنسائي وصححه ابن حبان عن عبد الله السعدي رضي الله عنه وهو رجل من بني مالك بن حنبل أنه قدم على النبي صلى الله عليه وسلم
في ناس من أصحابه فقالوا له : احفظ رحالنا ثم ندخل ــ وكان أصغر القوم ــ فقضى لهم حاجتهم ، ثم قالوا له : ادخل فدخل فقال : ما حاجتك ؟
قال : حاجتي تحدثني أنقضتْ الهجرةُ ؟!
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : حاجتك خير من حوائجهم ، لا تنقطع الهجرة ما قوتل العدو ) بمعنى مادام هناك عدو لدين الله الإسلام
رسالة محمد صلى الله عليه وسلم وجميع الأنبياء قبله ؛ وهي التسليم بوحدانية الله تعالى وطاعة أوامره واجتناب نواهيه .
ومن هذا الحديث المتعلق ببقاء الهجرة لله تعالى يشرق نور هديها وصاحبها الصادق الأمين خاتم الأنبياء والمرسلين محمد بن عبد الله نبي الإسلام وحبيب الرحمن
وهذا الدرس الذي يبيح الهجرة لكل مسلم يقيم في بلاد غير إسلامية ويُمنَعُ فيها من ممارسة دينه أو يجبر على الردة وترك دينه أن يهاجر منها
ولا يحل له المقام فيها لغير ضرورة مشروعة ، وهنا لا بأس من بقائه دون أن يهاجر شريطة ألا تزلقه الفتنة عن دينه ويظل متمسكا به ويجتهد
في تربية أبنائه والأجيال الناشئة على دين الحق ، معتمدا على الله في نصرته ، خصوصا وأن المواثيق الدولية التي صدقت عليها أغلب دول العالم
(تعطي كل إنسان الحق في ممارسة دينه بلا إكراه )
كما أن التواصل الإنساني يوجب على المسلمين في هذا الزمان ويوصيهم أن يكون لهم حضور على المستوى الدولي
من خلال الجاليات الإسلامية في تلك البلدان التي تقوم بدعمهم وتوجيههم إلى التقارب الإنساني لنشر القيم الفاضلة النبيلة الإصلاحية لإسعاد البشرية
رسالة الخير والنور والمحبة والسلام التي جاء بها الإسلام الحنيف ، لمحو الصورة الذهنية السلبية التي يجتهد أعداء الإسلام في ترويجها
وذلك نوع من الجهاد في سبيل الله تعالى بمعناه الواسع الكريم لو صدقت النيات في جلب المنافع للأمة الإسلامية من علم يكتسب وخبرة نافعة تعلموها أو خير يستزاد
ودفع المضار عنها ، مما يدعو الآخرين للدخول في دين الله أفواجا بقدوة أهله المؤمنين
والله أسأل أن تظل ذكرى هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم بكل ما قرأناه عنها وتعلمناه نبراسا مضيئا لكل من يريد سلوك أصحاب الهجرة بقدوته الطيبة
لتقوية الإيمان بالله ونشره بين أعداء الدين الإسلامي الذي يزداد انتشارا كل يوم رغم محاربة أعدائه ، وأن يجعلنا من أهل الهجرة القلبية إلى الله.
ولنا دروس أخرى في الهجرة النبوية الشريفة في مساهمات قادمة إن شاء الله .





توقيع : محمد فهمي يوسف




  
  
الثلاثاء سبتمبر 11, 2018 12:34 pm
رقم المشاركة : ( 2 )
عضو جديد
عضو جديد

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 7
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/09/2018
الموقع الموقع : مصر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: من ذكريات الهجرية النبوية الشريفة


من ذكريات الهجرية النبوية الشريفة


جزاك الله خيرا يا عمي
موضوعك جميل جدا 
وكل عام وانتم بمناسبة بداية الشهر الهجري
أسأل الله ان يكون خيرا لنا وان يغفر لنا ما تقدم من ذنبنا وما تأخر


والسلام عليكم





توقيع : سونا2004




  
  
الثلاثاء سبتمبر 11, 2018 2:09 pm
رقم المشاركة : ( 3 )
عضو فعال
عضو فعال

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 132
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/02/2018
الموقع الموقع : https://plus.google.com/u/0/+MohammedYoussefgm7osni
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ata3.ahlamontada.com/
مُساهمةموضوع: رد وتهنئة ودعوة


من ذكريات الهجرية النبوية الشريفة


الغالية سونا 2004 وأحباب واحة الإسلام الرحبة
أشكرك على تجاوبك مع موضوع الساعة ( ذكرى الهجرة النبوية الشريفة )
وما يقال حولها من الخطب والمقالات والأحاديث والتهاني والدعوات
فجزاك الله خيرا على مساهمتك الأولى بعد نشر الموضوع المتواضع
ولك مني أنت وكل أسرة واحة الإسلام ( إدارة وأعضاء وإشرافا )
خالص التهنئة والأمنيات الطيبة

وأما الدعوة (  للعطاء بلا ثمن ) لجميع المحبين للكتابة النافعة لوجه الله تعالى
فأوجهها إليكم للانضمام مع عميدة واحة الإسلام الفاضلة الأخت الأستاذة نور الإيمان
التي دائما هي سباقة للخير والعطاء بانضمامها إلى الموقع الناشيء قبل غيرها لتأسيسه
فأهلا بكم وسهلا ومرحبا تحت هذا الرابط :http://ata3.ahlamontada.com
وجزاكم الله خيرا





توقيع : محمد فهمي يوسف




  
  
الثلاثاء سبتمبر 11, 2018 3:44 pm
رقم المشاركة : ( 4 )
Admin
Admin

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 11960
السٌّمعَة : 6
تاريخ الميلاد : 16/04/1968
تاريخ التسجيل : 29/07/2016
العمر : 50
الموقع الموقع : مصر
العمل/الترفيه : ربة منزل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wahetaleslam.yoo7.com
مُساهمةموضوع: رد: من ذكريات الهجرية النبوية الشريفة


من ذكريات الهجرية النبوية الشريفة


جزاك الله كل الخير
الاستاذ الفاضل محمد فهمى يوسف
على المقال الهام
و كل عام و حضرتك بخير
و الامة الاسلامية كلها بخير
سيتم نقل الموضوع للقسم المناسب و سيتم تثبيته ان شاء الله








توقيع : wissam



_________________


  

  
الإشارات المرجعية
  

  
التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك
  

  
الــرد الســـريـع
..

  


  
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)
  


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Loading...

 ملاحظة: جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى

  
  

جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات واحة الإسلام

تحويل AsHeK EgYpT