منتديات واحة الإسلام
بِكُلّ رَائِحَةِ الْفُلِ وَالْيَاسَمِيّنِ وَالْوَرْدِ وَالْزَهْرِ ..
وَبِكُلّ مَا إِجْتَمَعَ مِنْ الْمِسْكِ وَالْرَيّحَانِ وَالْعُوّدِ وَالْعَنْبَرِ ..
[...... أَهْلاً وَسَهْلاً بِك بَيّننَا ......]
سُعَدَاءْ جِدَاً بِإنْضِمَامِك لِـ مُنْتَدَانَا ..
وَقُدَوّمِك إِلَيّنَا وَوجُودِك مَعَنَا زَادَنَا فَرحَاً وَسُروّرَاً ..
وَلأجْلُك نَفْرِشُ الأرْضَ بِـ [ الْزُهُوّرْ ] ..!
فَـ لَك مِنْا كُلّ الْحُبِ وَالْمَوَدَةِ وَالأخُوَةِ الْصَادِقَة ..
 الرئيسيةالتسجيلدخول 
حياكم الله في منتديات واحة الإسلام.... تشرفنا زيارتكم.... يزدنا تألقا انضمامكم لاسرتنا.... نعمل لخدمتكم ...فمنتدياتنا صدقة جارية لاجلكم فحياكم الله ونزلتم اهلا وحللتم سهلاكلمة الإدارة

  
  

أهلا وسهلا بك إلى منتديات واحة الإسلام.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


  
  


منتديات واحة الإسلام :: الأقسام الأدبية والثقافية والتاريخية :: واحة الأدب العربي و العالمي ::  واحة الأدب المنقول

  
شاطر
  

  
الخميس نوفمبر 30, 2017 6:46 pm
رقم المشاركة : ( 1 )
عضو فعال
عضو فعال

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1042
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 28/01/1963
تاريخ التسجيل : 12/08/2016
العمر : 55
الموقع الموقع : منصورة والجميع
العمل/الترفيه : متقاعدة
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: قصة وعبرة هيا يا ماما نبني بيتاً في الجنة


قصة وعبرة هيا يا ماما نبني بيتاً في الجنة


قصة وعبرة هيا يا ماما نبني بيتاً في الجنة
تروي امرأة حكاية عجيبة، فتقول: قمت بزيارة صديقتي، وأثناء جلوسي معها في صالون الضيافة، جاء ابن صديقتي الصغير الذي لم يكمل عامه العاشر، وأختاه اللتان تصغرانه قليلاً، وقالوا لأمهم: – ويكاد يكون بصوت واحد – لقد غرسنا بالأمس نخلاً، ونريد اليوم أن نبني بيتاً في الجنة، فهيا بنا يا ماما، فاعتقدتُ في بداية الأمر أن سمعي قد خانني في فهم طلب صغارها، إلا أن البنت الصغرى كررت العبارة مرة ثانية، فلما تبين لي سلامة حاسة سمعي، شكل لي ذلك الطلب لغزاً محيراً، عجزت عن تفسيره.
فلما رأت صديقتي الدهشة والفضول بادية على محياي، ابتسمت وقالت: إنني عودت نفسي يومياً الجلوس مع أبنائي، وقد شجعتهم على ذلك، ورأيت أن استغل تلك الفرصة بسرد قصص تربوية إسلامية هادفة، تكون منهاجاً في طريقة تربيتي لأبنائي، وقد حرصت أن أقدم لهم المعلومة بطريقة يمكن للعقل الصغير أن يستوعبها، وقد استغليت حبهم في استطلاع ماهية مكونات القصور الفخمة، وشوقهم لسكناها وحبهم للحدائق وكذا حرصهم لادخار النقود، فرأيت تجسيد ذلك في قصص هادفة، كما ستشاهدين قليلاً إن شاء الله، فقلت لها: حسناً ما تصنعين، فقالت صديقتي: فهل تريدين أن تشاهدي كيف نبني أنا وأبنائي قصراً في الدجنة؟ فقلت نعم، وبكل سرور، فقالت صاحبة الدار: إذن نحن نرحب بك زائراً في درسنا لهذا اليوم !!
فقلت لصديقتي: أشكرك على هذه الدعوة، وسأكون مستمعة جيدة!!
فقالت أم الأطفال: بل أريدك أن تكوني مشاركة ومقومة لدرسنا، فكم أنا بحاجة إلى من يصوب أسلوبي، أو يضيف لي فائدة!! فقالت المرأة الزائرة: هيا إلى الدرس، فكم أنا مشتاقة لسماعه، وقد أكون أكثر اشتياقاً من صغارك! فطلبت الأم من صغارها تحية خالتهم أولاً، ثم الجلوس في حلقة، وقالت لهم: سيكون درسنا اليوم بحضور خالتكم، والتي سنستفيد من تقييمها لدرسنا في هذا اليوم، ونتشوق لمداخلاتها وتوجيهاتها السديدة.
جلس الصغار على هيئة حلقة، وجلست معهم المرأة الزائرة، لكنها لا تزال غارقة في دهشتها!! ثم جلست الأم، وقالت لصغارها: من يذكر لي درسنا بالأمس؟ فقالت إحدى ابنتيها: كان درسنا هو حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم ” من قال سبحان الله وبحمدة غرست له نخله في الجنة” (الترمذي : 3434، وصححه الألباني) وقد كررنا هذا الذكر ( سبحان الله وبحمدة، مئة مرة) فأصبح لدى كل منا 100 نخلة في الجنة إن شاء الله، بل وطلبتِ منا – يا ماما – ترديده صباحاً ومساء، لأنه من أذكار الصباح والمساء التي يجب أن يكررها الإنسان في كل يوم مئة مرة صباحاً مساءً، وهنا استأذن الابن وقال: هيّا يا ماما إلى درس اليوم لنتعلم كيف نبني بيتاً في الجنة
بيتاً في الجنة
بيتاً في الجنة !!
قالت الأم: حاضر يا أحبابي، فدرسنا اليوم هو التعرّف على كيفية بناء بيتٍ في الجنة، فقالوا بصوت واحد، وقالت معهم المرأة الزائرة: وكيف نبني لنا بيتاً في الجنة ؟!! هيّا بنا، فكم نحن مشتاقون لمعرفة تلك الطريقة!!
فقالت الأم: إن بناء بيت في الجنة، بعضه يكون بدفع أموال كبناء المساجد، وبعضه الآخر يكون بأذكار وأفعال بسيطة، وهذا كرم من الله وفضل، وسنتعرف اليوم على كيفية بناء بيت في الجنة من خلال ترديد أذكار ميسورة وعبادات سهلة وفق إمكانياتنا، لأن كثيراً من الناس لا يملكون أموالاً كافية، لكنني أريد أن أسألكم قبل أن نتعلم هذه الأذكار والعبادات، هل الكذب حلال أم حرام، فقالوا جميعاً: الكذب حرام، وهنا استأذنت البنت الصغرى، وقالت: لقد كان درسنا اليوم عن ذمّ سلوك الكذب، وذكرت بعض آثاره الضارة على المجتمع، فشكرتها الأم على مداخلتها المفيدة، ثم سألت سؤالاً آخر.
فقالت: وهل المراء والجدال صفة حميدة أم غير حميدة؟ فقالوا: هو خلق غير حميد بل ومذموم، ثم أردفت الأم بسؤال ثالث، فقالت: وما رأيكم في حسن الخلق ؟ فقالوا: إنه محمود ومطلوب، فالواجب على كل مسلم أن يتخلق بحسن الخلق، فقالت الأم: سأورد لكم الآن حديثاً عن المصطفى صلى الله عليه وسلم، فيه وعد من الله بالفوز بثلاثة بيوت في الجنة لمن عمل بهذا الحديث! فقالوا: وما هذا الحديث الذي يحقق ذلك الوعد؟ إننا في اشتياق لسماعه، فقالت الأم: روى أنس بن مالك رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: من ترك الكذب وهو باطل، بُني له في ربض الجنة، ومن ترك المراء وهو محق، بُني له في وسطها، ومن حسن خلقه بُني له بيتاً في أعلاها ” (سنن الترمذي: 1993 ، فقالوا جميعاً بصوت واحد: الله أكبر، يا لهذا الفضل، إننا سنجتهد للعمل به إن شاء الله، فقالت الأم: وهناك فرصة أخرى لبناء بيت في الجنة، فقالوا: وما هي ؟ قالت: يتحقق بأداء السنن الرواتب، فقد جاء في الحديث عن أم حبيبة رضي الله عنها، قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول: ما من عبد مسلم يصلي لله كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعاً غير فريضة، إلا بنى الله له بيتاً في الجنة … (مسلم : 728).
فقالوا: يا لهذا الكرم الإلهي، إنه عمل ميسور أيضاً، فقالت الأم: بل وهناك ما هو أيسر من ذلك كله، فقالوا: وما هذا العمل الأكثر سهوله من كل ما سبق، فقالت لهم: إنه قراءة سورة الإخلاص، السورة التي تعدل ثلث القرآن، فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم، قوله: أن من قرأ ” قل هو الله أحد ” عشر مرات بني الله له بيتاً في الجنة . (صحيح الجامع: 6472، وصححه الألباني). فقالوا جميعاً: حقاً إن هذا عمل بسيط وميسور، فقالت الأم: وهناك يا أبنائي فرص أخرى يمكن للإنسان أن يبني له بيتاً من خلالها في الجنة، لكننا نكتفي بهذا القدر في درسنا لهذا اليوم.
فقالت البنت الثانية: وماذا سيكون درسنا في الغد يا ماما ؟ فقالت الأم: سوف نتعلم في درس الغد ” كيف يكون للإنسان كنز في الجنة ” فقالوا: وهل في الجنة كنور؟ فقالت الأم : نعم، ولكن لندع الإجابة على سؤالك إلى موعدنا في درس الغد إن شاء الله، فقال الأطفال: إنا منتظرون يا ماما!!
وهنا قالت الأم: الآن أريد من كل واحد منكم أن يردد قراءة سورة الإخلاص عشر مرات ليكون كل منا قد بنى له بيتاً في الجنة ، فأخذوا ومعهم المرأة المستمعة وكذلك الأم في ترديد سورة الإخلاص عشر مرات، وعند انتهائهم، قال كل واحد منهم: لقد بنيتُ بيتاً في الجنة بحمد الله، فصفقت لهم الأم وشكرتهم، ثم قالت لهم: قبل أن ننهي درس اليوم، ما رأيكم لو زرع كل منا شجر نخل حول بيته، بترديد الذكر الذي تعلمناه بالأمس: ” سبحان الله وبحمده” مئة مرة، فبدأ كل منهم بترديد هذا الذكر مئة مرة، فقالت الأم: كيف سيكون منظر البيت وهو محاط بأشجار النخيل الكثيفة؟ قالوا: سيكون منظره – بلا شك – جميلاً، فقالت لهم: إذن فليحافظ كل منا على ترديد سورة الإخلاص وقول سبحان الله وبحمده يومياً، فقالوا: إن شاء الله تعالى.
وقبل أن ينفض الأطفال إلى اهتماماتهم الأخرى من لعب أو مذاكرة وفق برنامجهم اليومي، قالت لهم الأم: طالما أن الوقت الآن بعد صلاة العصر، فإن ترديدنا لقول ” سبحان الله وبحمده مئة مرة ” نكون قد أدينا أذكار المساء لهذا اليوم، وهنا قال أطفالها: شكراً يا ماما على هذا الدرس الجميل الرائع، ونعدك أن نعمل به إن شاء الله تعالى، وكذا بالأحاديث تعلمانها في هذه الدروس.
وعند انصراف الأطفال، نظرت صاحبة الدار إلى صديقتها فإذا هي سارحة في خيالها، فقالت لها: ما رأيك يا صديقتي في هذه القصة، التي نسجتها من الخيال، فقالت المرأة الزائرة: إنه درس ممتاز بل وشيق، وكان لطريقتك في تقديم المعلومة بأسلوب قصصي، كان هو الأروع ، فجزاك الله خيراً، وسأنقل تجربتك إلى أبنائي بكل تأكيد.
ثم أردفت المرأة الزائرة بقولها: ما أحوجنا في الأسر إلى تنظيم دروس للأبناء، حتى ولو كانت أسبوعية على أقل تقدير، لنتدارس معهم من خلالها الأساليب التربوية المناسبة، وتقويم السلوك وتعلّم أمور الصلاة والعقيدة والعبادات، ويمكن للآباء التعاون مع الأبناء في وضع أنظمة للبيت في صيغة عقود، يلتزم بها الجميع، ويقترح من خلال هذه المجالس رسم خطط النزهة والرحلات الداخلية والخارجية وفق إمكانات الأسرة، كما يمكن وضع آلية للحوافز، بمسمى”بنك الحوافز” مثلاً، تودع فيه نقاط الإيجابيات، وتسحب منه نقاط السلبيات، وذلك فق تقييم يتفق عليه، ويُعلن للجميع، وفي نهاية الشهر تُخصص المكافآت للأرصدة العالية، وفق كشف حساب بنك الحوافز.
دمتم في سعادة وهناء، ومتعكم الله بأسر وأبناء تُقر بها أعينكم.





توقيع : منصورة




  
  
الأربعاء يناير 31, 2018 7:02 pm
رقم المشاركة : ( 2 )
Admin
Admin

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 10463
السٌّمعَة : 6
تاريخ الميلاد : 16/04/1968
تاريخ التسجيل : 29/07/2016
العمر : 50
الموقع الموقع : مصر
العمل/الترفيه : ربة منزل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wahetaleslam.yoo7.com
مُساهمةموضوع: رد: قصة وعبرة هيا يا ماما نبني بيتاً في الجنة


قصة وعبرة هيا يا ماما نبني بيتاً في الجنة


قصة رائعة
شكرا اختى منصورة
بارك الله فيكي





توقيع : نور الإيمان



_________________


  

  
الإشارات المرجعية
  

  
التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك
  

  
الــرد الســـريـع
..

  


  
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)
  


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Loading...

 ملاحظة: جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى

  
  

جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات واحة الإسلام

تحويل AsHeK EgYpT